Accessibility links

logo-print

اعتقال 30 فلسطينيا في الضفة الغربية


عناصر من الجيش الإسرائيلي

عناصر من الجيش الإسرائيلي

اعتقل الجيش الإسرائيلي ليل الأربعاء الخميس 30 فلسطينيا في الضفة الغربية وذلك في إطار عملية أطلقها ضد حركة حماس بعد خطف ثلاثة شبان إسرائيليين.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه بعد الاعتقالات الجديدة ارتفع عدد الفلسطينيين الذين تم اعتقالهم بعد اختطاف الشبان إلى نحو 280 شخصا، مشيرا إلى أن 200 من المعتقلين هم نشطاء في حركة حماس.

وقام الجيش وأجهزة الأمن الإسرائيلية كذلك بمداهمة مئة منزل وبعمليات ضد عشرات المؤسسات التابعة لجمعية "الدعوى"، الجناح الاقتصادي والاجتماعي لحماس الذي تستخدمه بحسب الجيش الإسرائيلي في "تجنيد وبث المعلومات وجمع الأموال".

وأضاف المتحدث بأنه خلال عمليات الجيش في جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، ألقى فلسطينيون زجاجات حارقة وفتحوا النار باتجاه جنود إسرائيليين قاموا بالرد عليهم.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن من بين المؤسسات التي داهمها الجيش الإسرائيلي مجلس طلبة حركة حماس في جامعة بيرزيت قرب رام الله.

وفي إطار البحث عن الاسرائيليين الثلاثة، اعتقل الجيش 53 فلسطينيا كانوا جزءا من عملية التبادل مقابل الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، ومن بينهم نائل البرغوثي عميد الأسرى الفلسطينيين الذي أمضى 33 عاما في السجن.

ونشر الجيش الإسرائيلي تعزيزات عسكرية في الضفة الغربية تعد الأكبر منذ نهاية الانتفاضة الفلسطينية الثانية في عام 2005.

وشنت طائرات حربية إسرائيلية غارات عدة بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس على مواقع في مناطق مختلفة من قطاع غزة، ما أسفر عن إصابة ثلاثة فلسطينيين، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

ومساء الأربعاء سقط صاروخان أطلقا من قطاع غزة في جنوبي إسرائيل، أصاب أحدهما منزلا بأضرار، فيما سقط الثاني في منطقة غير مأهولة وفق متحدثة عسكرية إسرائيلية.

وشهدت عدة مناطق بالضفة الغربية الخميس مواجهات بين الشبان الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي الذي يشن حملة عسكرية بحثا عن المستوطنين الثلاثة.

المصدر: وكالات وراديو سوا
XS
SM
MD
LG