Accessibility links

logo-print

جدل في شيكاغو: هل يحق لنادي تعر أن يجاور ديرا للراهبات؟


المسافة بين كنيسة سانت شارلز بورميرو والنادي الليلي في مدينة شيكاغو

المسافة بين كنيسة سانت شارلز بورميرو والنادي الليلي في مدينة شيكاغو

قررت مجموعة من الراهبات في ولاية شيكاغو مقاضاة ناد للتعري يقع خلف ديرهن، بعد أن شكون من الضوضاء والأضواء الساطعة والمشاجرات بالأيدي وأكوام القمامة التي تحتوي على زجاجات ويسكي فارغة وما إلى غير ذلك.

وقالت راهبات "أخوات سانت تشارلز بوروميو" إن إيلينوي تفرض مسافة فاصلة تبلغ 300 متر بين أماكن الترفيه للبالغين ودور العبادة والمدارس.

وأوضح محامي الراهبات أن النادي الذي بلغت تكلفته ثلاثة ملايين دولار افتتح في أيلول/سبتمبر الماضي بمحاذاة الجدار الخلفي للدير الذي يضم ثلاث كنائس صغيرة ومنزلا للراهبات المسنات ومنزلا للنساء اللاتي يفكرن في التحول إلى الرهبنة.

وأكد دفاع الراهبات بيتر برين في بيان أن للراهبات "كل الحق في الصلاة والعمل في هدوء دون ازعاج من ناد للتعري في ساحتهن الخلفية".

وأعرب عن اعتقاده بأن "غالبية الناس ستجد في الأمر إساءة أن يتعايش ناد للتعري وكنيسة".

وحسب وجهة نظر مالك النادي والمدافع عنه، يتعلق الأمر بـ"مسألة حكم أخلاقي" والسبب لا علاقة له بالأضواء والضوضاء.

وبرر قائلا إن النادي مجهز بجدران عازلة للصوت ويطل على مطرح لإعادة استعمال النفايات.

وأضاف أن قرية "ستون بارك" لطالما عرفت بنوادي التعري. وقال "الراقصات لسن وحوشا بل هن أمهات وبنات ومن بينهن نساء كاثوليكيات أيضا".

وكنيسة سانت تشارلز بوروميو دير كاثوليكي أسس سنة 1921.

ماذا عنك؟ ماذا تعتقد؟ من المحق في هذه القضية الراهبات أم النادي؟ وهل حرية التعبير تبرر تواجد نادي تعر جنب دار للعبادة؟

وتبين هذه الخارطة المسافة الفاصلة ما بين دار العبادة ونادي التعري:



المصدر: وسائل إعلام أميركية
XS
SM
MD
LG