Accessibility links

طرابلس: اعتقال أبو ختالة انتهاك للسيادة الليبية


صورة لمبنى محترق داخل مجمع القنصلية الأميركية في بنغازي

صورة لمبنى محترق داخل مجمع القنصلية الأميركية في بنغازي

أدانت ليبيا الأربعاء اعتقال القوات الخاصة الأميركية، من داخل ليبيا، مشتبها به في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي، واصفة هذه الخطوة بأنها خرق للسيادة الليبية.

وقال وزير العدل الليبي صلاح المرغني في أول رد فعل رسمي على اعتقال أحمد أبو ختالة إنه ينبغي إعادة المشتبه به إلى ليبيا ومحاكمته هناك.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي أن الاعتقال تم "دون علم مسبق للحكومة الليبية".

وتابع أن أبو ختالة مطلوب لدى السلطات الليبية لاستجوابه لكن غياب الأمن حال دون ذلك.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الليبية حسين الأسود، من جانبه، أن "هذا الاعتداء على السيادة الليبية جاء في وقت تعاني فيه مدينة بنغازي من اختلالات أمنية".

وكان الرئيس باراك أوباما أعلن الثلاثاء أنه وافق على تنفيذ العملية على الأراضي الليبية الأحد والتي انتهت باعتقال أبو ختالة من على مشارف بنغازي ونقله إلى الولايات المتحدة لمحاكمته.

وقالت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامنثا باور إن "إجراءات القبض على أبو ختالة في ليبيا كانت ضرورية وتأتي في سياق حق الدفاع عن النفس".

هيومن رايتس: واشنطن أحسنت بعدم نقل أبو ختالة إلى غوانتانامو

وطالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحكومة الأميركية الأربعاء بضمان تقديم أبو ختالة للقضاء سريعا، وتوفير محام له.

وقالت خبيرة شؤون الأمن الوطني في المنظمة لورا بيتر إن الولايات المتحدة فعلت الصواب بعرض أبو ختالة أمام القضاء الفيدرالي وليس ترحيله إلى معتقل غوانتانامو.

وفي اتصال مع "راديو سوا"، قالت عضوة المنظمة في مكتب واشنطن أندريا براسو إن على الحكومة الأميركية توضيح الأسس القانونية للاعتقال.

وأسفر الهجوم على البعثة الدبلوماسية الأميركية في بنغازي سنة 2012 عن مقتل أربعة مواطنين أميركيين، بمن فيهم السفير الأميركي في ليبيا كريستوفر ستيفن.

المصدر: راديو سوا ورويترز
XS
SM
MD
LG