Accessibility links

logo-print

البنتاغون: الجيش العراقي يعزز قواته في مواجهة المتشددين


عناصر في داعش يركبون سيارات تابعة للقوات العراقية في محافظة صلاح الدين

عناصر في داعش يركبون سيارات تابعة للقوات العراقية في محافظة صلاح الدين

اعتبر البنتاغون الثلاثاء أن الجيش العراقي "يعزز" على ما يبدو قواته ويستعد للدفاع عن بغداد في مواجهة الهجوم الصاعق الذي يشنه منذ أسبوع متشددون سنة سيطروا على مناطق شاسعة في شمال البلاد وباتوا على أعتاب العاصمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل البحري جون كيربي "لدينا سبب للاعتقاد بأن القوات المسلحة العراقية تعزز مقاومتها وتقوي دفاعاتها وتتجمع، ولا سيما في بغداد ومحيطها، وهذا امر مشجع".

واضاف ان إقبال مواطنين شيعة على التطوع لدعم القوات الحكومية في مواجهة الجهاديين هو ايضا مؤشر على ان الجيش "لديه الرغبة بالدفاع عن العاصمة".


أوباما يجتمع مع قيادات الكونغرس لاتخاذ قرار (تحديث 03:00 ت.غ)


يجتمع الرئيس باراك أوباما الأربعاء بقيادات في الكونغرس لاتخاذ قرار بخصوص العراق، وفق تصريح للسناتور الجمهوري في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل.

وقال مكونيل إن الرئيس أوباما دعا زعماء مجلسي الشيوخ والنواب للاجتماع في البيت الأبيض لبحث الأوضاع المتدهورة في العراق.

وأضاف، للصحافيين في مقر الكونغرس، أن الدعوة وجهت له هو وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ هاري ريد ورئيس مجلس النواب جون بينر وزعيمة الديموقراطيين بمجلس النواب نانسي بيلوسي.

في غضون ذلك، قال نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستقدم مساعدة عاجلة تشتد الحاجة لها لقوات الأمن العراقية ولكن ينبغي أن يتوحد العراقيون لمحاربة أعمال العنف المسلحة "الشريرة" التي يشنها متشددون وتهدد بتفكيك البلاد.

وأضاف بايدن خلال زيارة للبرازيل "من الواضح أن هناك حاجة لمساعدة عاجلة... الخلاصة هنا أن العراقيين عليهم أن يوحدوا صفوفهم لهزيمة هذا العدو".

وقال إن ذلك يستلزم تنحية الخلافات الطائفية وبناء قوة أمن تشمل جميع الأطياف وضمان أن تكون أصوات جميع التجمعات السكانية في العراق مسموعة.

وتابع في بيان للصحفيين بعد أن زار رئيسة البرازيل أن الفرصة للقيام بذلك متاحة الآن بعد أن أقرت المحكمة العليا العراقية نتائج الانتخابات الاثنين.

وأوضحت واشنطن أنها تريد أن يضم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في صفوفه ساسة سنيين كشرط للدعم الأميركي لمحاربة التقدم المباغت لقوات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

واشنطن: مستعدون لمزيد من المحادثات مع إيران

وقالت وزارة الخارجية الثلاثاء إنها مستعدة لمزيد من المحادثات مع إيران بشأن الاضطرابات في العراق، لكن من المرجح أن تجرى هذه المناقشات على مستوى أقل.

واجتمع نائب وزير الخارجية الأميركي بيل بيرنز مع مسؤولين إيرانيين لوقت قصير الاثنين على هامش المحادثات الأوسع بين إيران والقوى العالمية الست في فيينا بشأن برنامج طهران النووي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي للصحفيين إنها لا تتوقع إجراء مزيد من المحادثات من هذا النوع في فيينا.


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG