Accessibility links

واشنطن تقود جهدا دوليا لإنقاذ البيئة البحرية


شاطئ ميامي

شاطئ ميامي

دقت الولايات المتحدة ناقوس الخطر من جديد لحث المجتمع الدولي على إنقاذ المحيطات المهددة بالاحتباس الحراري والتلوث والاستغلال المفرط لمحميات الصيد.

ودعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال مؤتمر دولي ترعاه الولايات المتحدة الاثنين والثلاثاء إلى تطوير خطة عمل دولية، مشددا على ضرورة تحمل المشاركين في المؤتمر "مسؤولياتهم" للحفاظ على المحيطات.

وقال "لن يكون هناك رد على هذه التحديات طالما أن مجموعة الأمم ليست مجتمعة حول استراتيجية موحدة كاملة وعالمية للمحيطات".

وأشار كيري إلى وجود حوالي 500 "منطقة ميتة" في المحيطات، ما يعني أن نقص الأوكسيجين فيها الناجم عن التغير المناخي يهدد حياة الكائنات البحرية.

ولفت كيري إلى أن ثلث محميات الأسماك تتعرض "للاستغلال المفرط" وأن كل المحميات الباقية تقريبا "يتم اصطياد الأسماك الموجودة فيها أو أنها شارفت على بلوغ مستواها الأقصى" للصيد.

وأصبح الأمن الغذائي العالمي على المحك ، حسب كيري، الذي قال إن ثلاثة مليارات شخص "يعتمدون على الصيد كمصدر أساسي للبروتينات".

وقال كيري إن الرئيس باراك أوباما قد يعلن قريبا توسيعا للمناطق الأميركية التي تضم محميات بحرية.

ومن المتوقع أن يلقي أوباما الثلاثاء كلمة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة تبث في مقر الخارجية الأميركية.

وقال أنوتي تونغ رئيس أرخبيل كيريباتي في المحيط الهادئ إن بلاده ستمنع اعتبارا من كانون الثاني/يناير 2015 كل عمليات الصيد التجارية على رغم التبعات الاقتصادية لهذا القرار.

وأضاف أن "الرد على تحديات التغير المناخي يتطلب التزاما جادا جدا وجانبا من التضحية"، مشيرا إلى أن "الخسارة المتوقعة للمداخيل كان لها أثر ثقيل جدا في تفكيرنا، لكننا في النهاية قررنا اتباع استراتيجية تنمية مستدامة".

يذكر أن مؤسسة "ذي بيو تشاريتابل تراست" البيئية الأميركية قد حذرت من الازدياد الكبير لـ"المناطق الميتة".

وتقول المؤسسة إن حوالي 20 في المئة من محميات الأسماك تشهد عمليات صيد غير قانونية، أي ما يوازي 26 مليون طن سنويا، وهو ما يسرع في وتيرة انقراض بعض الأجناس.

وحثث مجموعة من العلماء على تشجيع دول أخرى على توقيع مشروع معاهدة دولية تعود إلى عام 2009 وترمي إلى منع السفن الضالعة في أنشطة صيد غير قانونية من استخدام الموانئ.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية/خدمة دنيا
XS
SM
MD
LG