Accessibility links

المخاطر الأمنية تهدد إنتاج النفط في العراق


موقع عراقي لإنتاج النفط

موقع عراقي لإنتاج النفط

حذرت وكالة الطاقة الدولية من مخاطر كبرى تهدد الإنتاج النفطي العراقي في وقت يفترض بهذا البلد أن يوفر قسما كبيرا من العرض الإضافي المرتقب في السوق بحلول 2019، في تقرير نشر الثلاثاء.

وتنسب وكالة الطاقة الدولية في توقعاتها المتوسطة المدى إلى العراق حصة قدرها 60 في المئة من الارتفاع في الإنتاج العالمي المتوقع بحلول 2019، وفق هذا التقرير حول السوق النفطية.

ومن المفترض أن يزيد العراق حجم انتاجه بمقدار 1.28 مليون برميل في اليوم بحلول هذا التاريخ.

غير أن خبراء الوكالة يرون أن هذه التقديرات تبقى "رهن مخاطر كبرى"، مشيرين إلى "مؤسسات ضعيفة وعبء بيروقراطي وعودة العنف بشكل قوي على خلفية الحرب الأهلية في سورية والذي يبلغ ذروته في الوقت الذين نحرر فيه التقرير في ظل حملة عسكرية صاعقة لمتمردين سنيين".

ويثير انتاج النفط في بلدان اخرى من منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) تساؤلات ولو أقل حدة، في وقت أدت "المخاوف حول الأمن ومخاطر الاستثمار" إلى صرف اهتمام بعض الشركات الدولية الكبرى.

ورأت الوكالة أن دول اوبك ستبقى "مزودا كبيرا للسوق" لكنها ستواجه "رياحا معاكسة شديدة لزيادة قدراتها".

ولفتت في المقابل إلى أن أميركا الشمالية وخصوصا الولايات المتحدة "لديها القدرة على أن تصبح مصدرا للنفط" جراء ازدهار النفط الصخري الذي يتوقع أن يصل حجم إنتاجه في الولايات المتحدة بحلول 2019 إلى 5 ملايين برميل في اليوم، أي حوالي ضعف حجم الانتاج عام 2013.

وذكر التقرير أن "عددا من الدول ستستعى لاستنساخ النجاح الأميركي" على هذا الصعيد معددا منها كندا وروسيا والأرجنتين.

أما الطلب على النفط فسوف يستمر في الارتفاع خلال السنوات المقبلة بوتيرة 1.3 في المئة في السنة بحسب تقديرات الوكالة، ليصل الى 99.1 مليون برميل في اليوم بحلول 2019.

​المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG