Accessibility links

وزير الخارجية الإيراني يزور الصومال ويكشف عن مشاريع لمساعدة المنكوبين



أجرى وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي محادثات مع رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي محمد الثلاثاء خلال زيارة هي الأولى لمسؤول إيراني رفيع إلى الصومال منذ عقود.

وتفقد صالحي مخيما للاجئين أنشأته إيران بالقرب من مطار مقديشو، ووصف الوضع الإنساني في البلاد بالكارثي داعيا الأمة الإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى مساعدة الشعب الصومالي الذي يعاني من المجاعة والجفاف.

وقال صالحي خلال مؤتمر صحافي في مقديشو إن الجمهورية الإسلامية خصصت نحو 25 مليون دولار كمساعدات، كما أرسلت نحو ست شاحنات من المساعدات جوا إلى المنكوبين، كما سيتم إرسال نحو خمسة آلاف طن من المساعدات عبر البحر تضم مواد غذائية وأدوية. وقال إن "هدفنا هنا هو أن نرى ما يمكننا فعله".

كما ذكر صالحي بأن إيران ستقوم ببناء وتجهيز مستشفى متكامل وإنشاء مخيم يسع ألفي شخص، وقال إنه من خلال هذا المخيم ستتمكن غيران من تقديم المساعدات التعليمية والطبية التي تحتاجها الصوماليون.

يشار إلى أن زيارة صالحي تأتي بعد أيام على الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى مقديشو.

XS
SM
MD
LG