Accessibility links

تشامبرلين: المجتمع الدولي لن يلتزم الصمت إزاء ما يحدث في سوريا



افاد نشطاء سوريون في منظمات الدفاع عن حقوق الانسان بسقوط سبع ضحايا في مدينة حمص بعد زيارة لبعثة الامم المتحدة لتقصي الوضع الانساني للمدينة، فيما أدان مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان استخدام الحكومة السورية للعنف.

وقالت السفيرة إيلين تشامبرلين مندوبة الولايات المتحدة في المجلس إن قرار الادانة رسالة قوية لملايين السوريين المطالبين بالحرية والديموقراطية واضافت:

"لا يمكن ان يلتزم المجتمع الدولي الصمت ويسمح باستمرار الاعمال الوحشية التي تقودها قوات الامن السورية ضد المتظاهرين المسالمين والمدنيين الابرياء ، فنحن معكم ".

وأكدت السفيرة تشامبرلين أن النظام السوري يواجه عزلة متزايدة:

"يوجد توافق متزايد في المجتمع الدولي والعالم العربي مفاده أن نظام الرئيس الاسد قد فقد شرعية الحكم وأن عليه التنحي وأن حكومته اضحت معزولة ".

من ناحية أخرى، قام السفير الاميركي في سوريا روبرت فورد بزيارة مفاجئة إلى بلدة جاسم في درعا.
وجاءت زيارة فورد إلى جاسم بعد سبعة أسابيع من اثارته غضب السلطات السورية بزيارة حماة في لفتة تأييد للبلدة التي شهدت احتجاجات ضخمة ضد الاسد في يونيو حزيران ويوليو تموز.

مشروع قرار جديد لفرض عقوبات

قدم عدد من الدول اوروبية الثلاثاء إلى مجلس الامن الدولي مشروع قرار يفرض عقوبات جديدة على سوريا ويستهدف خصوصا الرئيس بشار الاسد، حسب ما أعلن دبلوماسيون.

وقالت الممثلية الفرنسية لدى الامم المتحدة على موقعها على شبكة تويتر إن "مشروع قرار لفرض عقوبات تم تقديمه إلى أعضاء مجلس الامن".
XS
SM
MD
LG