Accessibility links

الرئيس أوباما وساركوزي يتباحثان هاتفيا بشأن الوضع في ليبيا


قال مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن ساركوزي تحدث هاتفيا مع الرئيس الاميركي باراك أوباما يوم الثلاثاء واتفق الزعيمان على أن انتهاء حكم الزعيم الليبي معمر القذافي حتمي وقريب.

وأضاف المكتب في بيان أن فرنسا وبريطانيا ستواصلان تقديم الدعم العسكري للمعارضة الليبية إلى أن تستسلم قوات القذافي وأن البلدين يؤيدان عقد مؤتمر قريبا في باريس لحشد الدعم الدولي لاعادة بناء البلاد.

اجتماعا دوليا يعقد في الدوحة

كما أعلن الرجل الثاني في الثورة الليبية محمود جبريل في الدوحة أن اجتماعا دوليا سيعقد الاربعاء في العاصمة القطرية بمشاركة الولايات المتحدة حول مساعدة انسانية عاجلة بقيمة 2.5 مليار دولار للشعب الليبي.

وقال جبريل وهو رئيس اللجنة التنفيذية في المجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للثوار الليبيين، خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء إنه بالاضافة إلى الولايات المتحدة ستشارك في الاجتماع كل من فرنسا وبريطانيا وايطاليا وتركيا وقطر والامارات العربية المتحدة.

وأضاف أن الهدف من هذا الاجتماع هو جمع مبلغ 2.5 مليار دولار لحساب المجلس الوطني الانتقالي قبل انتهاء شهر رمضان لتمكين المجلس من دفع رواتب الليبيين وتلبية الحاجات الانسانية الطارئة في بلاده.

السيطرة على مقر القذافي

ميدانيا، أكد القائد العسكري للثوار في طرابلس الثلاثاء أن رجاله حسموا المعركة في العاصمة الليبية بعد سيطرتهم على مقر العقيد معمر القذافي.

وقال عبد الحكيم بلحاج من باب العزيزية بعيد سقوط المجمع في ايدي الثوار "المعركة العسكرية قد حسمت، استطعنا أن نهدم الاسوار وفروا امامنا فرار الجرذان"، في اشارة إلى القوات الموالية للقذافي.

وأضاف بلحاج "بضربات الثوار تهاوت كل التحصينات التي تعامل معها الثوار بكل دقة وقد القينا القبض على العديد من الاسرى".

وكان المتحدث العسكري باسم الثوار الليبيين قد أعلن لوكالة الصحافة الفرنسية من بنغازي أن الثوار سيطروا مساء الثلاثاء على مقر اقامة معمر القذافي بكامله ولم يجدوا اثرا للزعيم الليبي او لابنائه في باب العزيزية.

من جانبه، قال فتحي تربل العضو النافذ في المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار "نحن مقتنعون بان القذافي غادر طرابلس".

وتدارك "لكن اعتقاله ليس سوى مسألة وقت".

فراتيني:سيتم القاء القبض على القذافي

من ناحية أخرى، قال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الثلاثاء إنه سيتم القاء القبض على الزعيم الليبي معمر القذافي واولاده قريبا، مؤكدا أنه يجب محاكمتهم امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وقال فراتيني في مقابلة مع اذاعة "راديوانشيو" إنه "سيتم القاء القبض عليهم بلا شك، وقريبا. وبرايي يجب محاكمتهم في لاهاي".

وأضاف "آمل في أن يسلمهم المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي إلى محكمة لاهاي" لمحاكمتهم على جرائم الحرب"، مضيفا أنه يمكن كذلك "محاكمتهم بتهم اخرى في محاكم ليبية".

ورفض فراتيني التكهن بمن سيقود ليبيا بعد حقبة القذافي، إلا أنه أشاد بعبد السلام جلود، الذي كان مقربا من القذافي، وقال انه يتمتع بصفات ممتازة".

وقال إن جلود، رئيس الوزراء السابق الذي فر إلى ايطاليا في عطلة نهاية الاسبوع الماضي، "لعب دورا متوازنا في ليبيا ولن يلطخ سمعته بالجرائم" التي ارتكبها النظام.

واضاف فراتيني أن رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل ورئيس المجلس التنفيذي في المجلس محمود جبريل "اثبتا انهما يتمتعان بالحكمة ورباطة الجاش، حتى في الاوقات الحساسة" إلا أنه حذر من الخلط "بين ما يريده الغرب وما يريده الليبيون".

وصرح السفير الليبي في ايطاليا حافظ قدور للاذاعة بأن القذافي سيفر او سيعتقل حيا، ولكن من غير المرجح أن يسلم نفسه.

واضاف قدور الذي انضم إلى الثوار قبل أشهر "نريده أن يعتقل ويحاكم على الجرائم التي ارتكبها".

وقال قدور إن ايطاليا وليبيا "ستواصلان علاقاتهما المميزة".

ومن المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلوسكوني ومحمود جبريل الخميس في ميلانو، حسب ما اعلنت الحكومة الثلاثاء.

أشتون تقترح عقد اجتماع لمجموعة القاهرة

اقترحت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الثلاثاء أن تعقد مجموعة القاهرة التي تضم خصوصا الاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي والجامعة العربية اجتماعا الجمعة في نيويورك لبحث الوضع في ليبيا.

واوضحت اشتون في مؤتمر صحافي في بروكسل أن الاتحاد الاوروبي مستعد للافراج عن الارصدة المجمدة للنظام الليبي لمصلحة السلطات الجديدة، على أن يتم ذلك بحسب القرارات التي سيتخذها مجلس الامن الدولي.

وشددت على أهمية احياء الاقتصاد الليبي بشكل سريع عبر اصلاح البنى التحتية وتنظيم اليد العاملة في بلد كان يعول قبل الازمة في شكل كبير على العمال الاجانب.

وقالت اشتون "من اللحظة التي يتنحى فيها القذافي، ينبغي أن نقيم مع الليبيين ما يرغبون فيه".

واضافت أن ليبيا "بلد غني" لكنه سيحتاج إلى مساعدة رغم ذلك.

المانيا تقترح انهاء تجميد الاموال الليبية

وفي برلين، دعا وزير الخارجية غيدو فسترفيلي إلى اصدار قرار سريع من مجلس الامن الدولي لانهاء تجميد الاموال الليبية.

وقال فسترفيلي خلال مؤتمر صحافي "نعمل في نيويورك لكي يوجد مجلس الامن الظروف لانهاء تجميد الاموال في الخارج لمصلحة الشعب الليبي يلزم استصدار قرار جديد عن مجلس الامن باسرع وقت ممكن".

وقال إن الاموال التي جمدت لمعاقبة نظام القذافي يجب أن "تستخدم لمصلحة الشعب، لاعادة بناء ليبيا".

أوروبا مستعدة لارسال بعثة إلى ليبيا

هذا وقد أعلن دبلوماسي اوروبي ان اوروبا مستعدة لارسال بعثة إلى ليبيا في أي لحظة، شرط أن يتوافر حد ادنى من الشروط الامنية.

واوضح هذا الدبلوماسي رافضا الكشف عن هويته أن مهمة هذه البعثة ستكون تقييم حاجات ليبيا، مضيفا أن شبكة الامداد كلها ضربت. لم يعد هناك وقود ولا مياه ولا ادوية. في مرحلة اولى، يمكن أن يساهم الاتحاد الاوروبي في دفع رواتب الموظفين وعناصر الشرطة الليبيين.

وأكد الدبلوماسي أن رفع العقوبات التي فرضت على ليبيا خلال الاشهر الاخيرة يمكن أن يكون عملية سريعة جدا ما أن يتم تاكيد سقوط القذافي، لكنه شدد على أن هذا القرار يعود إلى دول الاتحاد الاوروبي.
XS
SM
MD
LG