Accessibility links

logo-print

مصر.. إغلاق سلسلة متاجر تابعة لقياديين في الإخوان


القيادي في جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر

القيادي في جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر

شرعت السلطات المصرية في إغلاق سلسلة متاجر تابعة لقياديين في جماعة الإخوان المسلمين، تنفيذا لحكم قضائي صدر العام الماضي بحظر أنشطة الجماعة ومؤسساتها.

وقال مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة علي الدمرداش الأحد إن أجهزة الأمن "تحفظت" على سلسلة متاجر "زاد" المملوكة لنائب المرشد العام للجماعة خيرت الشاطر وسلسلة متاجر "سعودي" المملوكة للقيادي في الجماعة عبد الرحمن سعودي.

وأوضح في تصريح صحافي أن ذلك جاء تنفيذا لقرار من اللجنة الحكومية المشكلة لحصر ممتلكات الجماعة، تنفيذا للحكم الصادر في أيلول/سبتمبر الماضي بحظر الجماعة وكل المؤسسات التابعة لها والتي تساهم في تمويل أنشطتها.

وأضاف أن لجنة الحصر "ثبت لها ضلوع الشاطر وسعودي في دعم جماعة الإخوان المسلمين وإنفاق أموال طائلة عليها".

وأوضح ان أجهزة الأمن "قامت بالتحفظ على هذه المحلات وما بها من بضائع وسوف يتم تسليمها لوزارة التموين المنوط بها التصرف بالسلع الغذائية داخل السلسلتين".

وقالت وسائل إعلام إن اجهزة الأمن قامت بعد ظهر الأحد بإغلاق فرع لـ"سعودي" في الدقي بمحافظة الجيزة وأغلقت لبعض الوقت الشارع الذي يقع فيه.

​وقال أحد مدراء المتجر رافضا الإفصاح عن اسمه "الشرطة جاءت وأمرتنا بالخروج قبل أن تغلق المحل".

وتابع بإحباط بالغ "السوبرماركت مملوك بالفعل لعضو في الإخوان لكننا نبيع مواد غذائية ومشروبات ولا علاقة لنا بالسياسة".

وقال آخر "لو اغلقوا المحل سنصبح بلا أي عمل".

وعلى تويتر، قال مغرد إن السلطات شنت حملة أمنية تستهدف العمال والباعة الجوالين:

وقال آخر إن المتجر هو "الأقدم في المنطقة".

وقال آخر: طيب الحكومة مدركة الغضب الي هيتملك سكان الدقي من الطبقة المتوسطه الي اصلا مخنوقين من قفل الشوارع بسبب القسم والمديرية وكمان بيقفلوا سعودي.

وسعودي والشاطر هما من كبار رجال الأعمال المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين. ويعد الشاطر من كبار ممولي أنشطة الجماعة التي تواجه حملة أمنية منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي.

وأدت الحملة الأمنية إلى مقتل 1400 على الأقل وتوقيف أكثر من 15 ألفا من مؤيدي الجماعة في البلاد.

وتعرضت قوات الجيش والشرطة، في المقابل، لهجمات عديدة أدت إلى سقوط أكثر من 500 قتيل.

وتم توقيف مرسي وغالبية قيادات الجماعة ومن بينهم خيرت الشاطر والمرشد العام محمد بديع وأحيلوا للمحاكمة في عدة قضايا يواجهون فيها اتهامات بالتحريض على العنف.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG