Accessibility links

logo-print

نهاية سعيدة لقضية سرقة رضيع جزائري من المستشفى


خريطة الجزائر

خريطة الجزائر

عثرت أجهزة الأمن الجزائرية الجمعة على رضيع تم خطفه في 27 أيار/مايو من مستشفى قسنطينة شرق البلاد، حسب السلطات القضائية، في قضية أثارت تضامنا واسعا ودفعت كبار المسؤولين في الدولة إلى التحرك العاجل.

ونقل موقع الإذاعة الجزائرية السبت عن مساعد النائب العام لمجلس قضاء قسنطينة لطفي بوجمعة قوله "تم العثور هذا الجمعة بتمالوس (ولاية سكيكدة 500 كلم شرق الجزائر) على الطفل حديث الولادة الذي اختطف نهاية أيار /مايو الأخير من المركز الاستشفائي الجامعي لقسنطينة".

وذكر مدير المستشفى أحمد براشيا أن الرضيع في "صحة جيدة" وأن والديه تعرفا عليه، حسب المصدر نفسه.

وأضاف أن الطفل خضع لعدة تحاليل بما فيها تحليل الحمض النووي للتأكد أنه هو الرضيع المختطف من المستشفى.

وخطف الرضيع ليث كاوة بعد سبعة أيام على ولادته من قسم المواليد الجدد بمستشفى ابن باديس بقسنطينة (430 كلم شرق الجزائر).

وبعد ولادته بأسبوع نقله أبوه إلى المستشفى لإجراء التلقيح العادي، إلا أن الطبيب طلب إبقاءه في المستشفى لعلاجه من مرض صفراء المواليد. وفي اليوم التالي اختفى الرضيع من المستشفى.

وحسب الصحف المحلية، فإن أجهزة الأمن عثرت على الرضيع لدى امرأة تبلغ من العمر 48 سنة، ادعت إنه ابنها وأقامت الأفراح بهذه المناسبة.

وذكرت صحيفة الشروق أن المتهمة متزوجة مرتين وهي "تعاني العقم" وصرحت خلال التحقيق إنها حصلت على الرضيع مقابل مقابل مبلغ من المال.

وحسب مدير المستشفى فإن التحقيق كشف تورط "ممرضين وأعوان أمن"، دون مزيد من التوضيح.

ودفعت الحادثة إلى تدخل وزير الصحة عبد المالك بوضياف لتوقيف ستة موظفين في المستشفى، مشيرا إلى أنهم "ليسوا بالضرورة معنيين لكنهم يتحملون بعض المسؤولية عما جرى بما أنهم كانوا في فترة مداومة لحظة وقوع الحادثة".

وتدخل وزير العدل الطيب لوح لتسريع التحقيق في القضية من أجل كشف خيوطها.

ودفعت الحادثة إلى اتخاذ إجراءات أمنية استثنائية كوضع كاميرات مراقبة في المستشفى وتشديد الحراسة في قسم المواليد الجدد.

وقبل أسبوع نظم سكان قسنطينة وقفة تضامنية مع عائلة الرضيع تحت شعار "احموا أولادنا من السرقة" للمطالبة بتكثيف جهود البحث عن ليث.

وأظهر التلفزيون الحكومي أجواء الفرحة في بيت وحي عائلة كاوة، في انتظار عودة الرضيع مع والديه إلى البيت بعد الانتهاء من الفحوصات الطبية، حسب الإذاعة الجزائرية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG