Accessibility links

دعوة إلى تنظيم مظاهرة مليونية بالقاهرة للمطالبة بطرد السفير الإسرائيلي


دعا عدد من النشطاء السياسيين والمعتصمين أمام مقر السفارة الإسرائيلية بالقاهرة إلى تنظيم مظاهرة مليونية يوم الجمعة المقبل للمطالبة بطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة وسحب السفير المصري من تل أبيب.

يأتي ذلك في وقت تراجعت فيه أعداد المتظاهرين والمعتصمين أمام مقر السفارة لليوم الخامس على التوالي حيث تقدر أعدادهم بالعشرات.
وقد طالب المتظاهرون أمام السفارة الإسرائيلية بالقاهرة بفتح الملفات السابقة المتعلقة بقتل الجنود المصريين على الحدود.
ويذكر ان السفير جمال بيومي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق أكد أن مستقبل العلاقات المصرية الإسرائيلية في الفترة القادمة يتوقف على إدراك اسرائيل للمتغيرات التي حدثت في مصر والتعامل معها بلغة مختلفة.

وقال إنه "لا يوجد بديل عن ان الحكومة الاسرائيلية تعود الى الرشد وتعتذر علنيا بالطرق الدبلوماسية . وللاعتذار طرق رسمية وينبغي ان يكون له شكل رسمي. واذا كان شيمون بيريز اعتذر فليكن ذلك بورقة رسمية ترسل إلى السفارة في تل ابيب او الى الحكومة المصرية غير ذلك لا نستطيع ان نخفي هذا الغضب."

ربط المساعدة الأميركية لمصر بالسلام مع إسرائيل

هذا وقد ربط زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي ايريك كانتور الثلاثاء استمرار تقديم المساعدة الأميركية إلى مصر بإبقاء القاهرة على السلام مع إسرائيل.

وقال كانتور في مؤتمر صحافي في القدس إنه من الأهمية الكبرى لاستمرار المساعدة الأميركية إلى مصر أن تبقى الحكومة المصرية موقعة لمعاهدة السلام مع إسرائيل.

وأضاف أن الولايات المتحدة "تدعم الذين يدعمون السلام وفي الكونغرس نريد أن نرى من هم الذين يدعمون السلام".

وأكد كانتور الذي يقود وفدا يضم 25 نائبا جمهوريا، معارضته لاتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس ولطلب الفلسطينيين المقبل انضمام دولتهم إلى الأمم المتحدة.

وذكر في هذا السياق بأن مجلسي الشيوخ والنواب صوتا على قرارات تهدف إلى "قطع المساعدة عن السلطة الفلسطينية" إذا "طبق الاتفاق مع حماس" أو إذا قامت السلطة "بتحرك أحادي الجانب" في الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG