Accessibility links

إسرائيل تعزز دفاعاتها على الحدود مع مصر على خلفية تهديدات جديدة


عززت إسرائيل يوم الأربعاء من تدابيرها الدفاعية على طول الحدود مع مصر على خلفية معلومات استخباراتية بشأن قيام حركة الجهاد الإسلامي بالتخطيط لشن هجوم جديد انطلاقا من شبه جزيرة سيناء، حسبما قال مسؤولون أمنيون إسرائيليون لصحيفة هآرتس.

وأضاف المسؤولون أن هذه المعلومات أفادت بأن "منظمات إرهابية تخطط لهجمات مماثلة لتلك التي وقعت الخميس الماضي والتي أدت إلى مقتل ثمانية إسرائيليين".

وبحسب المسؤولين فإن الإجراءات الإسرائيلية الجديدة على الحدود مع مصر تتضمن وضع وسائل إضافية لجمع المعلومات الاستخبارية الالكترونية والبصرية وكذلك تعزيز مركز القيادة البحرية في مدينة إيلات.

وقالوا إن الناشط في الجهاد الإسلامي الذي قُتل في الغارة الجوية في وقت سابق اليوم الأربعاء، كان مسؤولا عن نقل الأموال المستخدمة في هجمات الخميس الماضي. وبحسب المصادر الطبية الفلسطينية فإن القتيل يدعى إسماعيل الأسمر ويبلغ 34 عاما.

وأوضح المسؤولون الأمنيون، أن هذا القرار اتخذ لاستهداف الأسمر بعد معلومات استخباراتية أفادت بأنه كان يخطط لبدء هجوم آخر من سيناء في الأيام المقبلة.

وقد أعلنت مصادر فلسطينية وشهود عيان أن الناشط في الجهاد الإسلامي قتل وجرح فلسطيني آخر مساء الثلاثاء في غارة جوية إسرائيلية استهدفت سيارة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن قذيفة هاون واحدة على الأقل أطلقت صباح الأربعاء من قطاع غزة على مقاطعة اشكول بجنوب إسرائيل من دون أن يسفر ذلك عن إصابات.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن قذيفة هاون أخرى سقطت في القطاع ذاته من دون أن تسفر أيضا عن إصابات

XS
SM
MD
LG