Accessibility links

logo-print

تمارين عقلية لزيادة الذكاء وتحسين الذاكرة


يبدأ معظم الناس عند بلوغهم منتصف العمر ملاحظة أن ذاكرتهم ووضوح الأشياء في عقليتهم لم تعد كما كانت عليه، وفجأة لا يمكنهم تذكر أين وضعوا المفاتيح التي كانت قبل لحظة في أيديهم، أو اسم أحد معارفهم المسنين، أو اسم الفرقة القديمة التي كانوا يحبونها، ويشار إلى هذه الحوادث مجازا بـ "لحظات التقدم في السن".

وبينما تبدو هذه الظاهرة بريئة وطبيعية، فإنها تفقدنا التركيز الذهني وتؤثر سلبا على وظيفتنا أو رفاهيتنا وحياتنا الاجتماعية والشخصية.

ولتجنب ما يحدث لمعظم الناس، يقول علماء الأعصاب إن هناك الكثير الذي يمكن عمله، بممارسة التمارين العقلية بذات الطريقة التي نمرن بها عضلاتنا، كما أن القيام بالتمارين الصحيحة يحسن بشكل ملحوظ عمل الوظائف المعرفية في الدماغ، وقدرتنا على التفوق في صناعة الاتصالات العصبية التي هي جوهر عملية التفكير التي تتم من خلال الممارسة والجهد، ويعتقد العلماء أن الذكاء يمكن أن يتوسع وينقلب وفقا للجهد العقلي المبذول.

لهذا اتخذت شركة جديدة مقرها سان فرانسيسكو تم تأسيسها على شبكة الانترنت خطوة متقدمة، حيث تطورت لأول مرة "برنامج تدريب المخ" لتنمية واستعادة الحدة العقلية أطلق عليه Lumosity المصمم من قبل كبار الخبراء في علم الأعصاب وعلم النفس المعرفي في جامعة ستانفورد.

ويعد البرنامج أكثر بكثير من مجرد موقع على الانترنت لممارسة مهاراتك العقلية، لأنه يقدم تدريبات متكاملة تسمح بتحسين الذاكرة الخاصة بك بشكل منتظم ومهارات الانتباه، بالإضافة إلى متابعة مستوى تقدمك وملاحظة أدائك ودرجة التحسن بالتفصيل، والأهم قيامه بتعديل الألعاب إلى المستوى الأعلى باستمرار لتنمية نقاط القوة لديك وتدارك نقاط الضعف عندك.

وأظهرت التجارب تحسين الوظائف المعرفية الأساسية، وتبين من دراسة على وحدة من الطلاب تحسن نتائجهم في اختبارات الرياضيات بنسبة 34 بالمئة بعد استخدام Lumosity لمدة ستة أسابيع، مقارنة بطلاب آخرين في الصف نفسه لم يتدربوا على هذا البرنامج.

وتقول الشركة إن مستخدمي البرنامج سجلوا وضوحا وسرعة في التفكير وتحسن في تذكر الأسماء والأرقام مع زيادة في الانتباه وصفاء المزاج وتركيز أفضل أثناء العمل والقيادة.

XS
SM
MD
LG