Accessibility links

الطريق إلى المونديال.. رغم هاجس الإصابات إسبانيا تدافع عن اللقب


المنتخب الإسباني لكرة القدم في طريقه إلى البرازيل

المنتخب الإسباني لكرة القدم في طريقه إلى البرازيل

تسعى إسبانيا في مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم إلى تحقيق رباعية أسطورية بعد تتويجها في كأس أوروبا 2008 و2012 وكأس العالم 2010، لكن انغماس أبرز لاعبيها في موسم مزدحم قد يلعب دوره السلبي حيال تحقيق هذا الحلم.

عرف الدوري الإسباني معركة طاحنة في الموسم المنصرم بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة وريال مدريد حتى لحظاته الأخيرة وحسمه الأول لصالحه للمرة الأولى منذ 1996، وبلغ فريقا العاصمة نهائي دوري أبطال أوروبا، وأحرز إشبيلية لقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، لينهي لاعبو الدولة الإيبيرية موسما مرهقا قبل التفرغ لشؤون المونديال.

وقد انغمس لاعبو الأندية الإسبانية حتى الرمق الأخير من الدوري، قبل أيام قليلة من انطلاق عرس رياضي منتظر منذ أربع سنوات وراء المحيط حيث يجتمع 32 منتخبا للتنافس على أغلى الألقاب الكروية.

و تمثلت أولى نذر هذا الانغماس في إصابة الهداف المجنس دييغو كوستا قد يدفع بسببها منتخب "لا فوريا روخا" ثمنها غاليا في النهائيات.
وسبق للصحف المحلية أن شددت على تأثير إصابات ظهرت مع انسحاب تياغو ألكانتارا لاعب وسط بايرن ميونيخ من التشكيلة بعد حارس برشلونة فيكتور فالديس، وتقدم لاعبي "لا روخا" في السن.

في 2006 أحرز برشلونة لقب دوري أبطال أوروبا على حساب أرسنال الإنكليزي (2-1) فتوجت إيطاليا بلقب بطولة العالم على حساب فرنسا، وفي 2010 توج إنتر ميلان الإيطالي على حساب بايرن ميونيخ الألماني (2-0) فاحرزت اسبانيا لقب المونديال على حساب هولندا، وهذه السنة احتكر الإسبان موقعة نهائي "تشامبيونز ليغ" فهل سيكون ذهب المونديال من نصيب دولة أخرى؟

شاهد تقريرا لقناة الحرة عن سعي المنتخب الإسباني للاحتفاظ بعرش كرة القدم:


المصدر: قناة الحرة / وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG