Accessibility links

logo-print

​مونديال البرازيل.. أعضاء في فيفا أول ضحايا غياب الأمن


عناصر من الشرطة في أحد الشوارع البرازيلية

عناصر من الشرطة في أحد الشوارع البرازيلية

تعرض مقربون من الاتحاد الدولي لكرة القدم لسطو مسلح أثناء تواجدهم في البرازيل لحضور كأس العالم 2014، بحسب ما ذكر مصدر من الاتحاد الآسيوي.

وكشف رئيس لجنة التسويق في الاتحاد الآسيوي حافظ المدلج من ساو باولو لحضور أعمال الاتحاد الآسيوي أنه عندما التقى مسؤولا مقربا من الاتحاد الدولي يعمل معه منذ سنوات طويلة، سأله عن سبب وجود مرافق معه، وأجابه أن شخصين على دراجة نارية قاما بتهديده خلال توقف سيارته في زحمة ساو باولو أثناء قدومه من المطار، فسلبا ساعته ومحفظته".

وأضاف المدلج أن مسؤولا ثانيا كان يتجه من فندقه للتسوق أوقف وتعرض هاتفه الجوال للسرقة.

ورأى المرشح السابق لرئاسة الاتحاد الآسيوي أن الهاجس الأمني موجود في البرازيل، وينبغي على الشخص أن يكون حريصا على مقتنياته وأن يتفادى حمل ساعات أو مجوهرات ويستخدم جواله بمفرده.

وأضاف المدلج أنه ينبغي إقفال نوافذ السيارة والارتياب من الدراجات التي تقل شخصين، إذ يقوم الراكب الثاني بعملية السرقة.

وقال المدلج في صفحته على موقع "تويتر" إن أحد أعضاء لجنة فيفا التنفيذية "يتحرك ومع حارسان ضخمان رغم تنقله بسيارة رسمية وفي حدود ضيقة جدا".

ورأى أن دلائل استضافة البرازيل لكأس العالم غير ظاهرة أبدا "هل هو احتجاج شعبي أم خلل تسويقي أم هي بوادر فشل البطولة؟"، وأضاف في كأس العالم والبطولات القارية والإقليمية التي حضرتها، كانت المدن تلبس حلة البطولة بينما لا شيء في البرازيل، قصص الاعتداء والسرقة تتزايد كل يوم ويتزايد معها القلق، بعض الضيوف قرروا المغادرة في أقرب وقت".

وهذه تعليقات غرد بها رئيس لجنة التسويق في الاتحاد الأسيوي حافظ المدلج :



المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG