Accessibility links

logo-print

الجزائر أمام فرصة التألق في مونديال البرازيل


المنتخب الجزائري في البرازيل

المنتخب الجزائري في البرازيل

يدخل المنتخب الجزائري إلى مشاركته الرابعة في كأس العالم وهو يمني نفسه بتحقيق فوزه الأول في العرس الكروي العالمي منذ 32 عاما، وتبدو الفرصة سانحة أمام "محاربي الصحراء" بعد أن وقع في مجموعة متكافئة نسبيا.

ويعود آخر فوز مونديالي للمنتخب خلال مشاركته الأولى عام 1982 حين فاجأ العالم بتغلبه في مباراته الأولى على المانيا الغربية 2-1 ثم على تشيلي 3-2 في الجولة الأخيرة، من دون أن يتمكن من بلوغ الدور الثاني بسبب مباراة "المؤامرة" بحسب الجزائريين بين ألمانيا الغربية وجارتها النمسا (1-صفر).

وبعد خروجها من الدور الأول لمونديال جنوب افريقيا 2010 بتعادل وهزيمتين ومشاركة مخيبة في كأس إفريقيا 2013 حيث خرجت من الدور الأول، تبحث الجزائر عن التعويض بقيادة المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش الذي خلف عبد الحق بن شيخة في حزيران/يونيو 2011.

ويعول المنتخب الجزائري في مغامرته البرازيلية على مجموعة من اللاعبين الذين "تعلموا" المهنة في فرنسا حيث ولد عدد منهم وعلى رأسهم لاعب وسط توتنهام الإنكليزي نبيل بن طالب البالغ من العمر 19 عاما.

ويأمل الجزائريون أن يخوض المنتخب مغامرة البرازيل بثقة أكبر تخولهم فك عقدتهم التهديفية في العرس الكروي العالمي كونهم لم يجدوا طريقهم إلى الشباك في أي من المباريات الثلاث التي خاضوها قبل أربعة أعوام ضد سلوفينيا وإنكلترا والولايات المتحدة، فيما اكتفوا بهدف يتيم في مشاركتهم الثانية عام 1986 ضد إيرلندا الشمالية (1-1 في مقابل هزيمتين أمام البرازيل صفر-1 وإسبانيا صفر-3).

التعويل على الهجوم

وسيكون عبء التهديف في البرازيل على مهاجمي سبورتينغ لشبونة البرتغالي إسلام سليماني ودينامو زغرب الكرواتي هلال سوداني اللذين سجلا 5 و3 أهداف على التوالي في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى المونديال.

ولعب لاعب وسط فالنسيا الإسباني سفيان فيغولي من جانبه دورا هاما في تأهل بلاده بتسجيله ثلاثة أهداف، إلى جانب المدافع والقائد عبد المجيد بوقرةالذي سجل هدف الفوز 1-صفر على بوركينا فاسو في إياب الدور النهائي وحمل بلاده إلى النهائيات.


ويعول المدرب الجزائري أيضا على لاعب وسط الميدان المهاجم ياسين براهيمي الذي يلعب لنادي غرناطة الإسابني.

ويتميز براهيمي بمراوغاته الرائعة التي تحدث عنها لموقع الاتحاد الدولي قائلا "أعشق هذا الأمر منذ نعومة أظافري. لطالما أبهرت باللاعبين الذين يملكون المهارات الفنية ويتخلصون من منافسيهم بحركة واحدة فقط".

وتابع قائلا "لقد أمضيت وقتا طويلا وأنا أشاهد أشرطة فيديو لاعبين من أمثال رونالدينيو وزين الدين زيدان وحاولت تقليد حركاتهم في المباريات التي كنا نخوضها مع أصدقاء الحي. فمثل هؤلاء اللاعبين هم من ألهمني للعب كرة القدم وحفزوني على تحسين أدائي الفني".

وهذا فيديو لمهارات لاعب وسط الميدان ياسين براهيمي:

وأصبح براهيمي (24 عاما) من اللاعبين المحبوبين جدا في فريقه الحالي غرناطة بعد أن ساهم في إبقائه في دوري الأضواء هذا الموسم بتسجيله هدفا حاسما ضد برشلونة العملاق في المباراة التي فاز بها فريقه على النادي الكاتالوني 1-صفر في المرحلة الثالثة والثلاثين.

ويواجه براهيمي أكبر تحد ممكن في حياته الكروية، إذ تحدث عن هذا الموضوع لموقع فيفا، قائلا "المشاركة في كأس العالم حلم الطفولة وكونها تقام في البرازيل فتلك قمة سعادة كل لاعب تتسنى له فرصة التواجد هناك على أرض بلد كرة القدم".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG