Accessibility links

logo-print

ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في السعودية إلى 287 شخصا


سعوديون يضعون أقنعة لحماية أنفسهم من فيروس كورونا

سعوديون يضعون أقنعة لحماية أنفسهم من فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة السعودية الاثنين ارتفاع حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية إلى 287 شخصا من بين 698 مصابا.

وقال الموقع الالكتروني للوزارة إن ثلاث أشخاص توفوا مؤخرا وكانوا يقيمون في المدينة المنورة.

وأفاد بيان الوزارة بأن إجمالي عدد المصابين بالفيروس منذ ظهوره عام 2012 ارتفع إلى 698 شخصا توفي منهم 287 كما تماثل للشفاء 359 منهم في حين لا يزال 52 يخضعون للعلاج.

وقد أعلن وزير الصحة عادل فقيه أمام مجلس الشورى في وقت سابق أن 64 في المئة من المصابين سعوديون، مقابل 36 في المئة من المقيمين.

وكشف أن 28 في المئة من الحالات أصابت العاملين في القطاع الصحي، وأن غالبية الوفيات كانت فوق سن العشرين.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أشارت بعد اجتماع طارئ حول كورونا في جنيف الشهر الماضي إلى أن الارتفاع الكبير لعدد الحالات ناجم عن "ضعف التدابير للوقاية والسيطرة على انتقال العدوى".

لكنها أكدت عدم ضرورة إعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، وذلك في غياب أدلة حول انتقال الفيروس بين البشر.

والسعودية هي البلد الذي سجل أكبر عدد من الاصابات في حين تم إحصاء إصابات أيضا في عدة دول أخرى بينها الأردن ومصر ولبنان والولايات المتحدة. وغالبية المصابين سافروا أو عملوا في السعودية مؤخرا.

وليس هناك حتى الآن لقاح لهذا الفيروس. وأفادت دراسة نشرت نهاية شباط/فبراير في الولايات المتحدة وأخرى في فيينا، بأن الجمال تعتبر ناقلة لفيروس كورونا.

وهذا فيديو لوزير الصحة متحدثا عن علاقة الإبل بكورونا:

ويسبب هذا الفيروس التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس ويؤدي أيضا إلى فشل في الكلى.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وموقع قناة "الحرة"
XS
SM
MD
LG