Accessibility links

البرلمان الليبي يمتثل لقرار قضائي يرفض انتخاب معيتيق


قضاة من المحكمة العليا

قضاة من المحكمة العليا

أعلن المؤتمر الوطني العام، أعلى سلطة سياسية وتشريعية في ليبيا، الإثنين أنه يمتثل بقرار المحكمة العليا الذي اعتبر انتخاب رئيس الوزراء أحمد معيتيق مطلع أيار/مايو غير دستوري.

وقال صالح المخزوم نائب رئيس المؤتمر إن "المؤتمر امتثل لقرار العدالة". وأوضح "بموجب هذا الحكم يرجع الحال إلى ما كان عليه قبل انتخاب السيد معيتيق، وبهذا يكون رئيس حكومة تسيير الأعمال هو عبدالله الثني" المنتهية ولايته.

ولجأت حكومة عبد الله الثني إلى القضاء لتحديد ما إذا كان عليها التخلي عن السلطة لحكومة أحمد معيتيق المدعومة من الكتل الإسلامية في المؤتمر الوطني العام.

وأعلن رئيس الوزراء الليبي الجديد أحمد معيتيق من جانبه الإثنين أنه يحترم قرار المحكمة العليا التي اعتبرت انتخابه في بداية أيار/مايو في البرلمان غير دستوري.

وقال معيتيق في مؤتمر صحافي "أحترم القضاء وأمتثل لحكمه"، معتبرا أن هذا القرار "مكسب لتكريس دولة القانون" في ليبيا.

انتخاب غير دستوري (9:28 بتوقيت غرينيتش)

اعتبرت المحكمة العليا الليبية الإثنين انتخاب أحمد معيتيق رئيسا للوزراء مطلع أيار/مايو "غير دستوري" ما يفتح الطريق أمام تسوية للأزمة في ليبيا حيث توجد في السلطة حكومتان تتنازعان الشرعية.

وقال أحد قضاة المحكمة بعد جلسة مقتضبة مخصصة لتلاوة الحكم إن المحكمة اعتبرت انتخاب معيتيق في المؤتمر الوطني العام غير دستوري".

ومن المفترض نقل قرار المحكمة العليا إلى المحكمة الإدارية التي ستصدر قرارها النهائي في هذا الشأن الإثنين بحسب قانونيين.

وكانت حكومة عبدالله الثني قد أكدت الأسبوع الماضي أنها تلجأ إلى القضاء لتحديد ما إذا كان عليها التخلي عن السلطة لحكومة أحمد معيتيق المدعومة من الكتل الإسلامية في المؤتمر الوطني العام.

ويعود الجدل إلى مطلع أيار/مايو عندما انتخب معيتيق أثناء جلسة تصويت عمتها الفوضى في المجلس الوطني العام.

وقد اتهم عدد من النواب الليبراليين الكتل الإسلامية بأنها تركت التصويت مفتوحا أمام متأخرين بعد إعلان النتيجة، بهدف الحصول على الـ 121 صوتا المطلوبة، فيما لم يحصل معيتيق في البداية سوى على 113 صوتا.

اضطرابات في بنغازي

ميدانيا، تعاني مدينة بنغازي من اضطرابات بعد ثلاثة أسابيع من اقتتال كثيف بين قوات اللواء خليفة حفتر، و الجماعات المتشددة.

ويشكو سكان المدينة من عدم الاستقرار الأمني مما أثر سلبا على نمط حياتهم اليومية:

وقتل حتى الآن ما لا يقل عن 100 شخص في هذه الاشتباكات شبه اليومية التي شاركت فيها طائرات مروحية وحربية، واستهدفت مناطق سكنية مما دفع الناس إلى العزوف عن الخروج من ديارهم، وأغلقت أكثر الجامعات أبوابها.

و قال هذا المواطن ان الوضع الأمني الحالي يمنع البلاد من المضي قدما:

و نجم عن هذا الاقتتال أضرار عدة لحقت بمختلف المباني و المساكن في بنغازي، فيما تضررت العديد من المحلات التجارية:

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG