Accessibility links

logo-print

فيضانات مدمرة تودي بحياة 74 شخصا في أفغانستان


إجلاء الجرحى جراء الفيضانات

إجلاء الجرحى جراء الفيضانات

تحاول فرق الإنقاذ الأحد الوصول إلى منطقة جبلية شمال أفغانستان تشهد فيضانات خطيرة أودت بحياة 74 شخصا على الأقل ودمرت قرى ومزارع بأكملها.

وقال قائد الشرطة المحلية جويد بشارات إن المنكوبين "فقدوا كل شيء، منازلهم وممتلكاتهم وحقولهم وماشيتهم ولم يعد لديهم أي شيء"، مضيفا أنهم يحتاجون إلى مياه للشرب وغذاء وأغطية وخيم.

وأضاف بشارات أن العائلات المتضررة لم تحصل على أي مساعدة من الحكومة المركزية أو وكالات الإغاثة.

وحشد الجيش لتقديم المساعدات للمنكوبين الذين لجأ كثيرون منهم إلى قمم التلال. لكن المياه أدت إلى إغلاق الطرق مما يعقد نقل المساعدات. وأرسلت مروحيتان لإلقاء مواد غذائية من الجو.

وقال النائب عن بغلان عبيد الله رامين إن الفيضانات دمرت تسعة كيلومترات من الطرق، الأمر الذي دفع إلى تقديم المساعدة من الجو، مضيفا أن أجهزة الطوارئ وزعت المساعدات لكنها غير كافية، حسبه.

وصرح نائب رئيس وكالة إدارة الكوارث أن المنكوبين تلقوا مواد غذائية وأدوية، موضحا أن "مساعدات إضافية في طريقها إليهم".

وقال المسؤول المحلي لوكالة إدارة الكوارث الطبيعية محمد نسيم كوهزاد إنه تم انتشال عدد كبير من الجثث بينها لأطفال ونساء. وأضاف أن "هناك مساحات كبيرة من المياه الراكدة وجثثا تحت الركام والوحول".

وصرح مسؤول المنطقة التي ضربتها الفيضانات نور محمد كوذر أن الكارثة أدت إلى تدمير أربع قرى وألفي منزل وحقول ونفوق الآلاف من رؤوس الماشية.

وفي كابول عبر الرئيس الأفغاني حميد كرزاي عن "حزنه العميق" لسقوط ضحايا وطلب من السلطات المعنية أن تبذل ما بوسعها لمساعدة السكان المنكوبين بالكارثة، كما ورد في بيان أصدرته الرئاسة الأفغانية.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG