Accessibility links

قداس في حدائق الفاتيكان يجمع البابا وعباس وبيريس للصلاة من أجل السلام


الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقبل الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس بحضور البابا فرنسيس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقبل الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس بحضور البابا فرنسيس

شارك كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس في الصلاة التي دعا إليها البابا فرنسيس الأحد في حدائق الفاتيكان للصلاة من أجل السلام.

وقال البابا لعباس و بيريس إن الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي تواقان للسلام في الشرق الأوسط، ودعا إلى ضرورة توفير القوة للحفاظ على الحوار الذي وصفه بالشجاع.

وفي هذا الإطار، أعربت سفيرة البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في إيطاليا مي سالم الكيْلة، عن أملها في أن يتحقق السلام في المنطقة، وقالت في حديث خاص لـ"راديو سوا":

وفي المقابل، قلل موردخاي كيدار المحلل السياسي الإسرائيلي من شأن هذا الحدث قائلا لـ"راديو سوا":

وفي مقابلة مع راديو سوا، قال صبري صيدم مستشار الرئيس الفلسطيني إن الصلاة في الفاتيكان لها بعد سياسي، وأضاف:

وقد دعا البابا فرنسيس الى التحلي بـ"الشجاعة" لصنع السلام وذلك خلال صلاة مشتركة من أجل السلام.

وقال البابا أمام الرئيسين في حديقة الفاتيكان حسب الترجمة العربية الرسمية لكلمته إن "صنع السلام يتطلب شجاعة تفوق بكثير شجاعة خوض الحروب. نحتاج إلى الشجاعة لنقول نعم للّقاء ولا للصدام، نعم للحوار ولا للعنف، نعم للتفاوض ولا للعداوة، نعم لاحترام المعاهدات ولا للاستفزازات، نعم للصدق ولا للازدواجية".

وأضاف "إن العالم إرث نلناه من آبائنا، لكنه أيضا قرض من أبنائنا: أبناء تعبوا وأُرقوا بسبب الصراعات ويرغبون ببلوغ فجر السلام؛ أبناء يطلبون منا أن نهدم جدران العداوة وأن نسير في درب الحوار والسلام".

البابا يستضيف عباس وبيريس للصلاة من أجل السلام (تحديث: 9:46 بتوقيت غرينتش)

ويقوم البابا فرنسيس بمبادرة غير مسبوقة بدعوته رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس إلى الفاتيكان لصلاة من أجل السلام الأحد. البابا فرنسيس والرئيسان الإسرائيلي شمعون بيريس والفلسطيني محمود عباس في الفاتيكان يؤدون صلاة مشتركة من أجل السلام الأحد

البابا فرنسيس والرئيسان الإسرائيلي شمعون بيريس والفلسطيني محمود عباس في الفاتيكان يؤدون صلاة مشتركة من أجل السلام الأحد


ويستقبل البابا الذي يتمتع بشعبية كبيرة في حدائق دولته الصغيرة عباس وبيريس يرافقهما وفدان غير سياسيين يضم كل منهما بين 15 وعشرين شخصا وكذلك بطريرك القسطنطينية للارثوذكس برتلماوس الذي رافقه في رحلته إلى الأراضي المقدسة.

وكان البابا فرنسيس قد أكد أن هذه الخطوة ليست "وساطة" على الاطلاق، معتبرا أن القيام بذلك سيكون "جنونا".

وفي تغريدة على تويتر السبت، عبر البابا عما يرغب فيه فعلا. وقال إن "الصلاة تستطيع تحقيق كل شيء. لنستخدمها لإحلال السلام في الشرق الأوسط والعالم أجمع".

ووصف الفاتيكان اللقاء بأنه "تضرع من أجل السلام" لتجنب تشبيهه "بصلاة مشتركة بين الديانات" يمكن أن تؤدي إلى مشاكل للديانات الثلاث. وقال الأب الفرنسيسكاني بيارباتيستا بيتسابالا "لا نصلي معا بل نلتقي للصلاة".

وسيمضي عباس وبيريس أكثر من ساعتين في الفاتيكان بينها ساعة من المراسم.

وسيصل بيريس إلى الفاتيكان أولا يليه عباس قادما من مصر بعد حضوره تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي. وسيكون في استقبالهما البابا فرنسيس في مقر سكنه وسيعقد لقاء قصيرا مع كل منهما.

وبعد ذلك سيتوجهون إلى مرج بالقرب من موقع المتاحف. ووفق تسلسل يحترم التاريخ، سيقوم الممثلون اليهود ثم المسيحيون ثم المسلمون بالصلاة خلال فترة زمنية محددة لثلاثة مواضيع محددة أيضا هي "الخليقة" التي تجعلهم جميعا اخوة و"طلب الصفح" وأخيرا "التضرع من أجل السلام".

وسترافق مقطوعات موسيقية الصلوات التي ستجرى باللغات العبرية والإنكليزية والإيطالية والعربية.

وبعد ذلك سيقوم البابا والرئيسان كل حدة "بالتضرع من أجل السلام"، قبل أن يقوما بزرع شجرة زيتون.

سابقة في الفاتيكان

وهذا الحدث لا سابق له في الفاتيكان. ففي العام 2000 وخلال احتفالات الألفية الثانية، أدى المسلمون واليهود الصلاة في الفاتيكان لكن في مكانين منفصلين.

وواجه الفاتيكان بعض البطء في نشر لوائح الوفود في مؤشر على مدى حساسية تشكيلتها.

وكان تحديد موعد هذا الحدث أمرا معقدا أيضا. فالجمعة هو يوم عطلة للمسلمين والسبت لليهود، لذلك اختير أحد العنصرة، الذي يحتفي فيه الكاثوليك "بالروح القدس".

وأخيرا كان يجب إيجاد مكان محايد. فقد رفضت كل القاعات التي تضم رسوما جدارية مسيحية، وتم تجنب أن تكون الصلاة موجهة إلى الشرق، أي إلى القبلة مكة المكرمة.

كما عمل الفاتيكان على التأكد من أن النصوص لا تتضمن أي مفاجآت أو تصريحات جارحة. وقال المنظمون إن "كل وفد اختار نصوصه. هناك شفافية مطلقة حول الصلوات ولا مفاجآت متوقعة".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG