Accessibility links

logo-print

ماريو في مهمة.. فهل ينقذ 'وي يو'؟


ألعاب نانينتيندو لها شعبية واسعة

ألعاب نانينتيندو لها شعبية واسعة

تطلق مجموعة "نينتندو" اليابانية جزءا جديدا من لعبة "ماريو كارت"، التي تعد من أشهر ألعابها، وذلك في مسعى منها إلى إنعاش مبيعات جهازها "وي يو" لألعاب الفيديو.

فلم تنجح "نينتندو" في تسجيل النتائج المرجوة مع جهاز "وي يو"، الذي لم يلق الاقبال عينه الذي شهده جهاز "وي" السابق. ويعزى ذلك إلى المنافسة المحتدمة في السوق، لا سيما من مجموعتي "سوني" و"مايكروسوفت".

وتسعى المجموعة اليابانية إلى إنعاش وضعها من خلال إطلاق أجزاء جديدة من ألعابها الشهيرة، من قبيل "زيلدا" و"سماش بروز" و "ماريو كارت 8".

وشرحت مديرة قسم التسويق في فرنسا لمجموعة "نينتندو"آن ماري بوفين-دوكرو أن لعبة "ماريو كارت 8" "تتمتع بقدرات كبيرة في جهاز وي يو، ومن شأنها أن تدفع المستهلك إلى شرائه".

وقد بيعت 35 مليون نسخة من الجزء السابق من هذه اللعبة الذي صمم لجهاز "وي". وحافظ مطورو الألعاب على المنهجية عينها لهذا الجزء مع إضافة مزيد من التحسينات إليه.

المصدر: خدمة دنيا
XS
SM
MD
LG