Accessibility links

لبنان.. مباراة كرة سلة تخرج مارد الطائفية من القمقم


مشهد من المباراة التي شهدت الإشكال بين فريقي الحكمة والرياضي اللبنانيين

مشهد من المباراة التي شهدت الإشكال بين فريقي الحكمة والرياضي اللبنانيين

لم تسلم المقدسات الإسلامية والمسيحية من التعرض إلى أسوأ أنواع التنكيل والشتم في مباراة القمة بين فريقي العاصمة اللبنانية بيروت، نادي الرياضي ونادي الحكمة، ضمن اللقاء الرابع من سلسلة الـ"بلاي أوف" لدوري الدرجة الأولى في كرة السلة اللبنانية.

ولم يمنع التحالف السياسي القائم منذ سنوات بين مرجعيات فريقي "الرياضي" المحسوب على تيار المستقبل، و"الحكمة" المحسوب على القوات اللبنانية، من تطور التشنج إلى صراخ وشتائم وقتال بين لاعبي الفريقين، وبعض الجمهور الذي اقتحم أرض الملعب.

ورغم أن المباراة لم تشهد تتويج بطل للمسابقة، إذ فاز فريق الحكمة، وعادل السلسلة بنتيجة 2-2، إلا أن مشادة كلامية بين لاعبين أميركيين في صفوف الفريقين تطورت إلى تلاسن، فتضارب.

وبعد قيام اللاعب الأميركي ديواريك سبنسر (الحكمة) بتسجيل سلة بطريقة استعراضية SLAM DUNK، بعد أن كان قد قرر إنهاء المباراة بطريقة ودية "Fair Play" جعل من مواطنه لورن وودز (الرياضي) يتوجه إليه باللوم، ليحصل بعدها "هرج ومرج" حسبما أعلن مدرب منتخب لبنان، غسان سركيس في حديث صحافي.

شاهد بالفيديو: هرج ومرج في مباراة ناديي الحكمة والرياضي

واقتحم بعض مشجعي فريق الحكمة الذي تقام المباراة على أرضه، أرض الملعب، وضربوا لاعبي الاحتياط في الرياضي، فيما تجمع شبان غاضبون من مشجعي الحكمة أمام مدخل النادي، فتدخل الجيش اللبناني والقوى الأمنية وأخرجوا اللاعبين من أرض الملعب، ومن منطقة غزير وأوصلوهم إلى مقر ناديهم.

وبالمقابل، شهدت منطقة المنارة حيث مقر النادي الرياضي تجمعا واستنفارا لمشجعي النادي لتتدخل القوى الأمنية وتمنع تطور الوضع وتفاقمه.

وسرعان ما انتقل الصراع إلى العالم الافتراضي، الذي غص بتعليقات الفريقين، وحفلت صفحات الفريقين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بالعشرات من التعليقات التي حملت كلمات نابية، وشتائم وردود وتهديدات.

وسببت هذه التصرفات حالة من الغضب لدى اللبنانيين، وتحركت القيادات السياسية لتطويق الإشكال، فأصدر وزير الشباب والرياضة اللبناني عبد المطلب الحناوي، بيانا طالب فيه اللاعبين بالتحلي بالروح الرياضية وعدم التضارب، لافتا إلى أن هكذا أمر حتى ولو حصل لا يستدعي تدخل الجمهور.


وترك الحناوي لاتحاد كرة السلة أن يأخذ إجراءات بحق أي مخالف. مشيرا إلى توجه لمنع دخول الجمهور إلى المباريات في حال وجدت الأجهزة الأمنية ذلك لازما.

من ناحية أخرى، أكد رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة وليد نصار في حديث تلفزيوني أن "هدفه حماية وإكمال البطولة".

ولاحقا أصدر النادي الرياضي بيانا استنكر فيه لغة التحريض الطائفي، مشددا على أن النادي لجميع اللبنانيين، ومؤكدا على اتخاذ عقوبات بحق القيمين على الصفحة التابعة للنادي. وداعيا إلى الحب والوئام والعيش المشترك.

وحذر النادي الرياضي من مغبة اتخاذ أي إجراءات عقابية بحق لاعبيه باعتبار أنهم كانوا بمعرض الدفاع، في ظل مطالبة نادي الحكمة باتخاذ إجراءات بحق بعض لاعبي الرياضي، وتهديد الفريقين بالانسحاب من البطولة في حال لم يقم الاتحاد بواجبه لحماية كرة السلة.

وأعلن اتحاد كرة السلة توقيف جميع اللاعبين الذذين شاركوا في الإشكال عن اللعب لفترات متفاوتة، ومن المتوقع أن يعلن التوجه لاستكمال المباريات على ملعب فريق ثالث محايد ومن دون مشجعين، خصوصا أنه كان قد أنذر الناديين في وقت سابق أنه "في حال حصول أي إشكال أو شغب فسيجري حرمان النادي المضيف من جمهوره ونقل المباراة إلى ملعب حيادي، إثر إشكالات وهتافات استفزازية وطائفية في المباريات السابقة".

يذكر أن التشنج بين مشجعي الحكمة والرياضي ليس جديدا، فالفريقان أوصلا لبنان إلى الفوز ببطولة كأس آسيا، وتصنف المباريات بينهما بالدربي، وتحفل بالإثارة والحماس، ولا تخلو من بعض الإشكالات والاستفزازات. إلا أن التفاهم السياسي بين تيار المستقبل والقوات اللبنانية المتحالفين منذ العام 2005، ضمن تحالف الرابع عشر من آذار، ساهم في خفض منسوب الإحتقان.



وبعيدا عن القتال، شهدت المباراة حدثا طريفا غير مألوف في الملاعب العربية، فخلال الوقت المستقطع، امتلأت الشاشات الإلكترونية المخصصة للإعلانات في الملعب بعبارة “Madonna will you marry me” ، وتزامنا، شاهد الناس صورة شاب لبناني يتقدم لطلب يد حبيبته التي تدعى مادونا والتي أبدت تعجبها وذهولها مما حصل.

شاهد بالفيديو: شاب لبناني يطلب يد صديقته في المباراة النهائية

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG