Accessibility links

logo-print

مشاركة أميركية في تنصيب السيسي رئيسا لمصر


ماري هارف

ماري هارف

يرأس مستشار وزارة الخارجية الأميركية السفير توماس شانون وفد الولايات المتحدة الذي سيمثل الرئيس باراك أوباما في حفل تنصيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الأحد.

وتتجنب واشنطن بذلك إرسال شخصية سياسية رفيعة المستوى إلى حفل تنصيب السيسي.

وجددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف التعبير عن قلق الولايات المتحدة إزاء مناخ الحرية في مصر، ودعت مصر إلى إصلاح اقتصادها من أجل تقليل الاعتماد على المساعدات الخارجية.

المزيد في تقرير سمير نادر، مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

الأوروبيون سيرسلون ممثلين على مستوى منخفض لمراسم تنصيب السيسي

من جانب آخر، نقلت وكالة رويترز عن مصدر دبلوماسي غربي أن أهم الحلفاء الغربيين للقاهرة يعتزمون إرسال ممثلين على مستوى منخفض لحضور مراسم تنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد، وذلك يوم الأحد في القاهرة، فيما تُظهر هذه الدول درجة من التجاهل الدبلوماسي تهدف إلى نقل بواعث القلق بشأن حالة الديمقراطية في مصر. وأضاف المصدر أن سفراء الدول الأوروبية في مصر سيمثلون دولهم في مراسم التنصيب، وفقا لقرار أوروبي جماعي.
XS
SM
MD
LG