Accessibility links

logo-print

واشنطن: المستوطنات الإسرائيلية غير شرعية


مستوطنة إسرائيلية بالقدس الشرقية- أرشيف

مستوطنة إسرائيلية بالقدس الشرقية- أرشيف

أعرب مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية عن معارضة الولايات المتحدة لأي جهود تهدف إلى توسيع المستوطنات الإسرائيلية الحالية أو إنشاء مستوطنات جديدة أو تشريع بؤر استيطانية.

وقال المسؤول لقناة "الحرة" إن الموقف الأميركي لم يتغير منذ فترة طويلة، مؤكدا أن واشنطن تستمر في رؤية المستوطنات على أنها غير شرعية. ورفض التعليق على الدوافع الإسرائيلية لبناء 1500 وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية.

وطالب المسؤول الأميركي كل الأطراف بالامتناع عن الإجراءات غير المفيدة التي تزيد التوتر وتقوض الجهود لإيجاد حل ومسار إلى الأمام.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعرب، من جهته، عن "خيبة أمل عميقة" إزاء إعلان الحكومة الإسرائيلية عن مشاريع استيطانية جديدة، داعيا إسرائيل إلى "التراجع" عنها.

وقال الاتحاد في بيان "ندعو السلطات الإسرائيلية إلى التراجع عن هذا القرار وإلى بذل كل جهودها في سبيل استئناف مفاوضات السلام بسرعة".​

تحديث (17:20 تغ)

قالت عضوة منظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي إن الفلسطينيين سيتوجهون إلى الأمم المتحدة ردا على الإعلان الإسرائيلي عرض عطاءات لبناء 1500 وحدة استيطانية.

وأفاد بيان لعشراوي بأن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تنظر إلى "هذا التصعيد الأخير بأقصى درجات الجدية وستتوجه إلى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة لمواجهته باعتباره السبيل الأمثل لكبح جماح هذا الخرق الكبير وضمان المساءلة".

وقالت إن الإعلان الإسرائيلي"ليس جزءا من استراتيجية جديدة، بل يشكل جزءا من سياسة ممنهجة ومتعمدة تستهدف سرقة أراضي الفلسطينيين والتطهير العرقي لفلسطين التاريخية".

وأكد مسؤول فلسطيني فضل عدم الكشف عن اسمه أن "القيادة تدرس بكل جدية التوجه للمحاكم الدولية ضد الاستيطان".

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات" حان الوقت لمحاسبة إسرائيل أمام المؤسسات الدولية ذات العلاقة على قاعدة القانون الدولي".

مناشدة واشنطن

وطالب نمر حماد مستشار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الإدارة الأميركية "بالتحرك جديا ضد كل ما تقوم به إسرائيل من نشاطات استيطانية".

ورأى حماد أن الإعلان الإسرائيلي "يؤكد على أن رئيس الوزراء (الإسرائيلي بنيامين نتانياهو) كاذب وغير معني بحل الدولتين".

وكانت وزارة البناء والإسكان الإسرائيلية قد نشرت عطاءات لإقامة 1100 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات ايفرات وبيتار عيليت وأريئيل بالضفة الغربية.

وقال موقع صوت إسرائيل على الانترنت إن الوزارة نشرت عطاءات أخرى لإقامة 400 وحدة سكنية في حي رمات شلومو في مدينة القدس.

ونقل الموقع عن وزير البناء والاسكان الإسرائيلي أوري أريئيل قوله إن نشر تلك العطاءات يعد "الرد اللائق على تشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطينية".

وتشير أرقام رسمية إسرائيلية إلى أن عدد الوحدات السكنية في المستوطنات تضاعف في عام 2013 مقارنة بالعام الذي سبقه.

ويعيش 375 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية، بزيادة قدرها 4.2 مقارنة بعام 2013.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وموقع "راديو سوا"
XS
SM
MD
LG