Accessibility links

عصابات الفتيان في نيويورك أمام القضاء


سيارة تابعة لشرطة نيويورك في أحد شوارع تايمز سكوير

سيارة تابعة لشرطة نيويورك في أحد شوارع تايمز سكوير

وجه القضاء الأميركي اتهامات بارتكاب أعمال إجرامية إلى 103 أعضاء في ثلاث عصابات للفتيان في مدينة نيويورك تورطوا على مدى سنوات في حرب نفوذ ضارية.

وتنشط تلك العصابات في غرب هارليم، وهي متورطة في جريمتي قتل، و19 عملية إطلاق نار، فضلا عن 50 حادثا متصلا بالسلاح، بحسب ما جاء في بيان للنيابة العامة.

وطالت الاتهامات 103 أعضاء في العصابات، وأتت إثر أربعة أعوام ونصف العام من البحث والتحري شهدت تعاونا بين محققي الشرطة والمدعين. وتم خلال التحقيقات مراقبة أكثر من مليون موقع اجتماعي على الانترنت فضلا عن تحليل أكثر من 40 ألف مكالمة هاتفية أجراها معتقلون في السجون.

وبحسب بيان النيابة العامة فإن العصابات الثلاث المؤلفة من فتيان أو شبان تتراوح اعمارهم بين 15 و30 عاما تتصارع في ما بينها، وتشتري السلاح والذخائر، وتسعى لحماية مناطق نفوذها حيث تطلق النار وتعتدي بالسكاكين وتنفذ هجمات وعمليات سرقة وثأر.

وعملت هذه العصابات على تجنيد فتيان صغار تراوح أعمارهم بين العاشرة والـ14 لارتكاب أعمال عنف.

وعلى مواقع تويتر تدوال مغردون نبأ عملية الاعتقال الواسعة التي طالت أعضاء العصابات الثلاث قبل السادسة صباحا الأربعاء.

وأفادت وكالة رويترز بأن أكثر من 500 عنصر من شرطة نيويورك شاركوا في عملية المداهمة، وأن السلطات لا تزال تلاحق 23 عضوا آخر في العصابات.

وهذه صورة للشرطة مع بعض المعتقلين:


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG