Accessibility links

وزراء عرب يعقدون اجتماعا طارئا في القاهرة لبحث الوضع في سوريا


قال مسؤول في جامعة الدول العربية يوم الاربعاء إن وزراء عرب سيعقدون اجتماعا طارئا في القاهرة يوم السبت لبحث الوضع في سوريا لكن أحد المندوبين هون من شأن فرص تدخل أجنبي.

وتقول الامم المتحدة إن 2200 شخص قتلوا في سوريا منذ بدء الانتفاضة ضد حكم الرئيس بشار الاسد قبل خمسة أشهر.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "لجنة متابعة السلام سوف تعقد اجتماعا طارئا يوم السبت لبحث الاوضاع الاخيرة في سوريا والامانة العامة لجامعة الدول العربية تواصل مشاوراتها واتصالاتها لمعرفة عدد الدول وأسماء الوزراء الذين سوف يحضرون الاجتماع."

واضاف أن الاجتماع سوف يناقش مقترحات عربية لمطالبة سوريا بوضع جدول زمني للاصلاح و"مطالبة جميع الاطراف بوقف حمام الدم في سوريا."

وأكد بيان أصدرته الجامعة العربية يوم الأربعاء أن اجتماعا على المستوى الوزاري سيعقد لمناقشة "الوضع العربي الراهن بما في ذلك التطورات في ليبيا وسوريا".

وقال مندوب دائم لاحدى الدول العربية في الجامعة طلب عدم نشر اسمه "استبعد اتخاذ قرار بحظر جوي أو تدخل عسكري في سوريا على غرار ما حدث في ليبيا."

وأضاف دون أن يوضح "هناك محاذير كثيرة في سوريا مما يجعل الموقف في سوريا يختلف عن ليبيا."

وكانت جامعة الدول العربية قد أيدت مجلس الامن التابع للامم المتحدة عندما فرض حظرا جويا على ليبيا في مارس /اذار. واعتبر حلف شمال الاطلسي الدعم الاقليمي ضروريا للمضي قدما في أي عمل عسكري.

اعتقال ناشط سوري في لبنان ثم الافر اج عنه

وفي تطور آخر، اعتقل الناشط السوري المعارض للنظام في بلاده زهير النجار مساء الاربعاء من قبل استخبارات الجيش اللبناني في مكتب معارض اسلامي سوري في طرابلس، كبرى مدن شمال لبنان، كما أعلن هذا الاخير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان زهير ابا زيد البالغ من العمر 25 عاما المعارض الاسلامي السوري قد أعلن لوكالة الصحافة الفرنسية أن النجار خطف مساء الاربعاء بيد مجهولين في المكتب الكائن في حي أبي سمرا في مدينة طرابلس الساحلية
.
وابا زيد المعارض الاسلامي هو المتحدث باسم العلماء وطلاب الشريعة في سوريا المناهضين لنظام الرئيس بشار الاسد، وقد لجأ إلى لبنان قبل شهرين تقريبا.

وصادرت الاستخبارات اللبنانية حاسوبين يحتويان على معلومات حول حركة الاحتجاج ضد النظام السوري.

وبحسب أبا زيد، فان ثمانية مسلحين يرتدون الزي العسكري اللبناني اقتادوا النجار. فاتصل عندئذ باستخبارات الجيش التي نفت اعتقال احد. ثم اتصل الناشط لاحقا بعدد من السياسيين اللبنانيين وافرجت المخابرات عن النجار ليلا.

وغالبا ما يشارك أبا زيد في التظاهرات المناهضة للنظام السوري التي ينظمها كل يوم جمعة اسلاميون في طرابلس حيث الغالبية من السنة.

وينقسم اللبنانيون بشان حركة الاحتجاج التي تهز الجارة سوريا بين انصار الرئيس الاسد بقيادة حزب الله وبين المعسكر الموالي للغرب بقيادة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري.

من جهة أخرى ندد المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان "بالتجاوز الواضح للقوانين المرعية في لبنان وحذر من تسليم النجار إلى السلطات السورية خوفا على حياته".
XS
SM
MD
LG