Accessibility links

logo-print

​مليون باقة ورد فوق تمثال الحرية بمناسبة إنجازات الجيش الأميركي


تمثال الحرية في نيويورك

تمثال الحرية في نيويورك

ستلقي مروحية مليون بتلة ورد فوق تمثال الحرية في نيويورك بمناسبة الذكرى السبعين لإنزال الحلفاء في منطقة نورماندي الفرنسية.

ومن المقرر إقامة احتفال على الجزيرة حيث يرتفع التمثال، تكريما لما أنجزته القوات الأميركية في السادس من حزيران/يونيو 1944، على ما أفادت قنصلية فرنسا وجمعية "ذي فرانش ويل نيفير فورغيت" (الفرنسيون لن ينسوا أبدا).

وسينشر 130 تلميذا في مدارس فرنسية وأميركية في نيويورك ونيوجيرزي علمين ضخمين لفرنسا والولايات المتحدة بحضور مقاتلين قدامى ومسؤولين.

وخلال النهار سترسي سفينة تابعة للبحرية الوطنية "لافاييت" في خليج نيويورك أمام التمثال. والتمثال هدية قدمتها فرنسا للولايات المتحدة وقد دشن العام 1886.

وشارك نحو 170 ألف مظلي و73 ألف جندي أميركي في الإنزال في نورماندي في السادس من حزيران/يونيو 1944 وقد قتل 2500 منهم في ذلك اليوم على ما تقول جمعية "ذي فرانش ويل نيفير فورغيت".

واحتفالا بالذكرى السبعين للإنزال تستعد نورماندي لاستقبال 19 رئيس دولة أو حكومة من بينهم إلى جانب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين وملكة انكلترا إليزابيث الثانية والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وينتظر حضور نحو 1800 محارب سابق شاركوا في الانزال وغالبيتهم باتوا فوق سن التسعين.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG