Accessibility links

​براد بيت لم يعد شخصا غير مرغوب فيه بالصين


براد بيت وأنجلينا جولي

براد بيت وأنجلينا جولي

كان براد بيت الذي شاع أنه شخص غير مرغوب فيه في الصين بعدما مثل في فيلم عن التيبت أثار حفيظة السلطات الصينية، في زيارة لشنغهاي مع خطيبته أنجلينا جولي.

ولم يعد الممثل الأميركي تاليا، شخصا غير مرغوب فيه في هذا البلد الذي بات ثاني سوق عالمية للأفلام، غير أنه فضل الابتعاد عن الأضواء خلال عودته المرتقبة جدا من محبيه الصينيين.

وقالت أنجلينا جولي خلال مؤتمر صحافي نظم في إطار حملتها الترويجية لفيلمها الأخير "ماليفيسنت" المستوحى من قصة "الجميلة النائمة" إن الأطفال يأخذون درسا في الطبخ مع والدهم.

ولم يكن براد بيت حاضرا خلال المؤتمر الصحافي، غير أن زيارة شنغهاي شكلت "تجربة رائعة بالنسبة إلى عائلتنا"، بحسب ما أقرت أنجلينا جولي التي انتجت فيلم "ماليفيسنت" التي تؤدي فيه دور الساحرة صاحبة القدرات اللامحدودة.

وكان من المعلوم أن براد بيت شخص غير مرغوب فيه في الصين بعد تمثيله في فيلم "سيفين ييرز إن تيبت" الذي أخرجه جان جاك أنو في العام 1997، حتى لو لم تعلن السلطات الصينية ذلك صراحة.

ويروي هذا الفيلم قصة متسلق جبال نمسوي (براد بيت) يقصد لاسا عاصمة التيبت حيث تربطه صداقة بالدالاي لاما الرابع عشر. لكنه يضطر إلى الفرار بعد اجتياح الصين للتيبت في العام 1950.
وقام جان جاك أنو أيضا بتحسين علاقاته مجددا بالسلطات الصينية التي سمحت له بتصوير أفلام عدة في البلاد.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG