Accessibility links

حلف الأطلسي يوفر معلومات للمجلس الانتقالي الليبي كي يتتبع خطى القذافي


قال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس الخميس إن حلف شمال الأطلسي (ناتو) يساعد الثوار الليبيين على ملاحقة العقيد معمر القذافي وأبنائه، مضيفا أن الناتو صعد غاراته التي تستهدف الموالين للقذافي.

وقال فوكس في تصريح لـسكاي نيوز إن بوسعه أن يؤكد أن الناتو يوفر معلومات استخباراتية واستطلاعية للمجلس الانتقالي الوطني لمساعدته في تتبع أثر القذافي ومن بقي من نظام حكمه.

ورفض الوزير أن يعلق على نبأ أوردته صحيفة ديلي تيلغراف اليومية البريطانية جاء فيه أن قوات بريطانية خاصة كانت في الأراضي الليبية للمساعدة في تتبع أثر القذافي.

وقال الوزير البريطاني إن عمليات حلف الأطلسي سوف تستمر إلى أن يتم احتواء جيوب المقاومة الموالية للقذافي بل والقضاء عليها، وأوضح أن ذلك قد يستغرق بعض الوقت.

وأضاف قائلا إن عمليات الناتو تصاعدت الليلة الماضية واشتركت فيها طائرات نفاثة بريطانية سريعة نظرا لوجود مناطق مقاومة تابعة لنظام الحكم الذي يحظى بمستويات كبيرة من الخبرة العسكرية كما أن لديه مخزونات من الأسلحة إضافة إلى أنه ما زالت لديه القدرة على القيادة والسيطرة.

ومضى الوزير البريطاني قائلا إن القضاء التام على هذه القوات يحتاج وقتا وقد تمر أوقات صعبة قبل أن يتمكن الشعب الليبي من تحرير نفسه من إرث القذافي. وحث جنوب إفريقيا على التوقف عن اعتراضها على وقف تجميد ممتلكات ليبية تقدر بمليار و500 مليون دولار لدعم المجلس الانتقالي الوطني.

ويذكر أن جنوب إفريقيا عرقلت اقتراحا في الأمم المتحدة عدة أسابيع لمساعدة حكومة الثورة.

وقد طلبت الولايات المتحدة من مجلس الأمن الدولي الأربعاء وقف تجميد المملكتات الليبية بأسرع وقت ممكن. ولم يتم التصويت على مسودة مشروع القرار، غير أن دبلوماسيين قالوا إن التصويت عليه قد يتم الخميس أو الجمعة.

اجتماع لبحث التطورات الليبية

هذا ويعقد الخميس في نيويورك اجتماع رؤساء المنظمات الدولية حول ليبيا والذي سيخصص لبحث التطورات المتلاحقة في ليبيا في أعقاب دخول مقاتلي المجلس الانتقالي إلى العاصمة طرابلس.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن القوات الموالية للعقيد معمر القذافي تحاصر وتقصف مدينة زوارة بغرب ليبيا التي يسيطر على وسطها الثوار الذين طلبوا مساعدة المقاتلين في جبل نفوسة، كما أعلن مسؤول في صفوف الثوار الأربعاء.

وقال منسق التحركات العسكرية لمنطقة الزنتان العقيد عبدو سالم إن "الثوار يسيطرون على وسط زوارة منذ ثلاثة أيام" ومنذ ذلك الوقت "تقصف القوات الموالية المدينة".

ويحاصر رجال القذافي بالكامل مدينة زوارة الساحلية الواقعة على الطريق الاستراتيجية التي تربط طرابلس بالحدود مع تونس وعلى بعد 70 كيلومترا شرق مركز راس جدير الحدودي.

الثوار يطلبون تعزيزات

وأضاف العقيد سالم أن "ثوار زوارة اتصلوا بالزنتان والمناطق الأخرى المحررة للحصول على تعزيزات"، مشيرا إلى أن اتصالات جرت بين نالوت والزنتان "لنرى ما إذا كانت هناك تعزيزات كافية".

لكن في الوقت الحاضر "فإن الزنتان لا تملك تعزيزات، إنهم جميعا في وسط طرابلس وفي المطار"، كما أعلن العقيد جمعة إبراهيم المتحدث باسم الثوار في الزنتان.

وأضاف "ربما يتمكن المقاتلون في نالوت" من تقديم مساعدتهم "لقد طلبنا منهم ذلك". ومنذ بداية الثورة على الزعيم الليبي في منتصف فبراير/شباط، حدث تمرد في وسط زوارة وبقي عدة أيام "تحت سيطرة الشعب" قبل أن يستعيد النظام السيطرة عليه.

الساعدي نجل القذافي يدعو للتفاوض

وقد قال نجل القذافي الساعدي رجل الأعمال والرياضي السابق إنه يرغب في التفاوض من أجل وقف لإطلاق النار لتجنيب طرابلس بحراً من الدماء على حد قوله.

جاء ذلك في رسالة إلكترونية أرسلها إلى كبير المراسلين الدوليين في شبكة CNN الإخبارية وقال الساعدي إنه مفوض من أعلى السلطات للتفاوض مؤكداً أن هذه الفرصة تنقذ ليبيا من التحول إلى صومال آخر على حد تعبيره.

العبيدي يقول إن الحرب انتهت

في هذه الأثناء قال وزير الخارجية الليبية عبد العاطي العبيدي إن الحرب الأهلية في بلاده انتهت فعلياً نافياً علمه بمكان القذافي.

وأضاف العبيدي في مقابلة مع القناة الرابعة للتلفزيون البريطاني "يجب عليهم تحمل مسؤولية المرحلة الجديدة، لقد انتهى كل شيء. لو كنت مسؤولاً عن المقاتلين الموالين لمعمر القذافي لقلت لهم القو سلاحكم. انا لست على اتصال بكثير من الوزراء الاخرين في حكومة القذافي لكنني لا اخشى على سلامتي وقد ترك رئيس الوزراء البلاد".

وقال العبيدي انه يأمل في ان ينجح ابناء شعبه في مداواة جروحهم "المعارضون لديهم فكرة جيدة عني فهم يعرفونني وخصوصا قادة المجلس وانا متأكد انهم لن يؤذوني انا او اسرتي بل على العكس ارى انه عندما تهداً الامور يمكن ان نتحادث وما يقلقني هو القانون والنظام واستقرار الشعب".

الدعوة الى مؤتمر دولي لمساعدة ليبيا

وقد اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاربعاء ان مؤتمر اصدقاء ليبيا المقرر في الاول من سبتمبر/ايلول في باريس، سيتسع الى ابعد من مجموعة الاتصال، وسيضم الصين وروسيا والهند وكذلك البرازيل والهند.

وقال ساركوزي في مؤتمر صحافي في قصر الاليزيه مع رئيس المكتب التنفيذي في المجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل انه اتفق مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على الدعوة الى مؤتمر دولي كبير لمساعدة ليبيا الغد الحرة، لاظهار ان ليبيا تنتقل الى المستقبل، مؤكدا في الوقت نفسه ان العمليات العسكرية في ليبيا ستتوقف حين لا يعود القذافي يشكل خطرا على الشعب الليبي.

وفي لندن، اعلن متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انه دعا والرئيس الفرنسي المجلس الوطني الانتقالي الى هذا الاجتماع، وذلك بعد محادثات مع رئيسه مصطفى عبد الجليل، موضحا ان الاجتماع سيكون مناسبة للمجلس الوطني الانتقالي ليشرح موقفه للاسرة الدولية التي بامكانها ان تساعده على تحقيق مشروع ليبيا الحرة الديمقراطية.

وقد اعلنت الامانة العامة لجامعة الدول العربية ان اجتماعاً طارئاً سيعقد السبت المقبل على مستوى وزراء الخارجية وذلك لمناقشة التطورات في كل من ليبيا وسوريا.

قرار بدعم الشعب الليبي

هذا وقد اقر اجتماع المديرين السياسيين لمجموعة الاتصال المعنية بدعم الشعب الليبي مساء الاربعاء، طلب المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، تقديم خمسة مليارات دولار من اموال الشعب الليبي المجمدة في الخارج، حسب ما اعلن خالد بن محمد العطية وزير الدولة القطري للتعاون الدولي الذي ترأس الاجتماع.

وقال العطية في مؤتمر صحافي مشترك عقده مساء الاربعاء مع رئيس وفد المجلس الانتقالي الليبي عارف علي النايض سفير ليبيا لدى الامارات وعضو لجنة اعادة الاستقرار في ختام الاجتماع، انه كان لزاما علينا ان نجتمع في الدوحة للوقوف الى جانب الاخوة في ليبيا في هذا الظرف، مشيرا الى ان طلب الليبيين الخمسة مليارات دولار سيقدم الى ثلاث جهات الخميس، وهي مجلس الأمن ولجنة العقوبات والاتحاد الاوروبي.

من جهته شدد السفير الليبي على اهمية توفير هذه الاموال قبل العيد، لا سيما ان المرحلة الحالية هي مرحلة عاجلة وتحتاج لدفعة قوية قبل عيد الفطر المبارك لتشغيل الشباب وفتح المصارف وتوفير السيولة للاقتصاد الليبي.

آلاف الليبيين يجتازون الحدود الليبية التونسية

هذا وقد اجتاز اكثر من 10 الاف ليبي الحدود بين ليبيا وتونس عند معبر الذهبية منذ السبت تاريخ بدء عملية الثوار للسيطرة على طربلس، حسب ما افاد الاربعاء مسؤول في المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة.

وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان 4750 ليبيا اجتازوا المعبر بين السبت والثلاثاء باتجاه بلادهم و6030 باتجاه تونس.

وافاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية ان عشرات السيارات وبعضها تنقل عائلات، اجتازت نقطة الحدود بين البلدين الاربعاء في الاتجاهين.

وقال معظم الاشخاص الذين دخلوا الى تونس انهم قدموا من طرابلس حيث استمرت المعارك الاربعاء.
XS
SM
MD
LG