Accessibility links

logo-print

البنتاغون: مقاتلة روسية اعترضت طائرة عسكرية أميركية


طائرة أميركية بدون طيار

طائرة أميركية بدون طيار

كشف البنتاغون الثلاثاء أن مقاتلة روسية مسلحة اعترضت في نهاية نيسان/أبريل طائرة استطلاع عسكرية أميركية في الأجواء الدولية لبحر أوخوتسك، وذلك بعد بضعة أيام من حادث آخر مماثل في البحر الأسود.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيفن وارن "بعد ظهر 23 نيسان/أبريل، اعترضت مقاتلة سوخوي 27 طائرة آر سي 135 تابعة للقوات الجوية الأميركية كانت تقوم بمهمة روتينية في الأجواء الدولية فوق بحر أوخوتسك" في أقصى الشرق الروسي.

وأضاف أن المسافة بين المقاتلة الروسية والطائرة الأميركية لم تتجاوز "30 مترا"، لافتا إلى أن المقاتلة الروسية قصدت أن تظهر للطيارين الأميركيين أنها مسلحة.

وتابع أن رئيس أركان الجيوش الأميركي الجنرال مارتن دمبسي ووزير الدفاع تشاك هيغل أعربا للسلطات الروسية عن "قلقهما" بعد الحادث.

ويقع بحر أوخوتسك في المحيط الهادي بين جزيرة ساخالين وشبه جزيرة كامشاتكا.

وهذا الحادث ليس الأول منذ بدء الأزمة الأوكرانية وتصاعد التوتر بين موسكو وواشنطن. فقبل ذلك بأيام وتحديدا في 12 نيسان/أبريل حلقت مقاتلة روسية من طراز إس يو 24 على ارتفاع منخفض في جوار المدمرة الأميركية دونالد كوك التي كانت في المياه الدولية في البحر الأسود. وندد البنتاغون يومها بما اعتبره عملا "استفزازيا وغير محترف".

ونفى وارن علمه بحوادث أخرى وقعت منذ 23 نيسان/أبريل وقال "نحن نواصل عملياتنا الاعتيادية".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG