Accessibility links

logo-print

خطة أميركية لأوروبا الشرقية بمليار دولار


باراك أوباما

باراك أوباما

اقترح الرئيس باراك أوباما مبادرة بقيمة مليار دولار لتمويل نشر مزيد من القوات البرية والجوية والبحرية الأميركية في دول "الحلفاء الجدد" في أوروبا الشرقية.

وقال البيت الأبيض إن "مبادرة الطمأنة الأوروبية" التي يجب أن تحظى بموافقة الكونغرس، ستسهم كذلك في بناء قدرات الدول غير الأعضاء في الحلف الأطلسي بما فيها أوكرانيا وجورجيا ومولدافيا بحيث تعمل مع الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين لبناء دفاعاتها.

وفي حال الموافقة على مبادرة أوباما، فستكون أكثر خطوة ملموسة له لطمأنة حلفائه في أوروبا الشرقية ولتوجيه رسالة إلى روسيا بأن أعمالها في أوكرانيا سيواجهها رد أميركي حاسم.

وأشار البيان إلى أن "الحلفاء الجدد" للولايات المتحدة في أوروبا الشرقية "قلقون جدا إزاء احتلال روسيا وضمها للقرم وأعمالها الاستفزازية الأخرى في أوكرانيا".

وستزيد المبادرة التدريبات والمناورات والقوات الجوية والبرية التي يتم إرسالها بشكل دوري من الولايات المتحدة إلى أوروبا.

وقد جاء الإعلان عن هذه المبادرة في الوقت الذي تعهد فيه أوباما الثلاثاء لدى وصوله إلى وارسو أن الالتزام الأميركي بأمن أوروبا الشرقية ثابت "ولا يمس".

ولفت إلى أن الولايات المتحدة وحلف الأطلسي زادا من التزامهما الأمني لصالح بولندا خلال الأزمة الأوكرانية وأنه يتطلع للإعلان عن مساعدات إضافية لأمن أوروبا الشرقية في وقت لاحق الثلاثاء.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG