Accessibility links

والدا الجندي الأميركي بو بيرغدال: كأنه عائد من أعماق البحر


 الجندي الأميركي بو بيرغدال

الجندي الأميركي بو بيرغدال

وجه والدا الجندي الأميركي بو بيرغدال الذي أفرجت عنه حركة طالبان في أفغانستان بعد خمس سنوات من الاحتجاز رسالة إلى ابنهما الأحد، أكدا فيها أنهما يتفهمان تماما أن استعادته نمط حياته السابقة ستحتاج إلى وقت.

وخلال مؤتمر صحافي في بويسي في ولاية أيداهو شمال غربي الولايات المتحدة نقلت وقائعه محطات التلفزيون، قالت جاني بيرغدال وقد وقفت إلى جانب زوجها بوب وبالكاد تمكنت من حبس دموعها "أحبك بو".

وأضافت "أعط نفسك كل الوقت الذي تحتاج إليه للتعافي والراحة. ليس هناك من داع للعجلة. جاني وبوب بيرغدال ولدا الجندي الأميركي الذي أفرجت عنه طالبان في إطار صفقة تبادل للأسرى

جاني وبوب بيرغدال ولدا الجندي الأميركي الذي أفرجت عنه طالبان في إطار صفقة تبادل للأسرى

أمامك الحياة بطولها". وقالت "أنتظر بشوق رؤية وجهك بعد هذه السنوات الخمس، سنوات طويلة جدا جدا".

ولم يتمكن والدا الجندي، البالغ 28 عاما، من التكلم مع ابنهما بشكل مباشر منذ وقوعه في الأسر في 30 حزيران/يونيو 2009. وطوال الفترة الماضية كانت وسيلة تواصلهما الوحيدة معه هي توجيه رسائل إليه عبر وسائل الإعلام، ولكنهما لم يعلما أبدا ما إذا كانت تصل إليه أم لا.

وقد وصل بيرغدال الأحد إلى المركز الطبي العسكري الأميركي في لاندشتول جنوبي ألمانيا حيث سيخضع لعملية إعادة تأهيل، لم يتضح حتى الساعة كم ستستغرق من الوقت.

وستكون عملية استعادة الجندي لنمط حياته السابقة صعبة للغاية بالنظر إلى أنه، وبحسب مصادر في طالبان، كان ينقل من مكان إلى آخر على طول الحدود الأفغانية الباكستانية قبل أن يحتجز في ولاية وزيرستان الشمالية في المنطقة القبلية الباكستانية، حيث اكتسب عادات سجانيه وتعلم اللغتين الدارية والباشتونية.

وأكد والدا الجندي أنهما يتفهمان تماما أن ابنهما سيحتاج إلى وقت لاستعادة نمط حياته السابقة.

وفي هذا الإطار قال والده بوب إنه هو وزوجته جاني قررا عدم التكلم مع ابنهما حتى الآن كثير من المحلات التجارية في هيلي أيداهو عبرت عن الفرحة للإفراج عن بيرغدال "أخيرا بو حر"

كثير من المحلات التجارية في هيلي أيداهو عبرت عن الفرحة للإفراج عن بيرغدال "أخيرا بو حر"

بشكل مباشر كي لا يتسببا له بصدمة يمكن أن يحدثها مثل هذا الاتصال المفاجئ بعد طول انقطاع، مشبها الأمر بالغطس في أعماق البحر حيث يضطر الغطاس إلى الصعود رويدا رويدا إلى سطح الماء.

وقال الوالد "بوب كان غائبا لفترة طويلة جدا لدرجة أن عودته ستكون صعبة جدا، إنه مثل غطاس غاص عميقا جدا وعليه إن يصعد تدريجيا. إذا صعد بسرعة قد يؤدي هذا إلى مقتله".

ويذكر أن السرجنت بيرغدال، الذي اعتقلته حركة طالبان في 2009 إثر اختفائه من قاعدته العسكرية في ولاية باكتيا في جنوب شرق أفغانستان، هو الجندي الأميركي الوحيد الذي وقع في الأسر في أفغانستان منذ بدأت الحملة العسكرية الأميركية هناك قبل 13 عاما.

وقد أطلقت طالبان سراحه السبت في إطار صفقة تبادل للأسرى توسطت فيها قطر، وأفرجت واشنطن بموجبها عن خمسة من كبار قادة الحركة المتمردة كانت تعتقلهم في غوانتانامو.



المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG