Accessibility links

الإعلان رسميا عن نتائج انتخابات الرئاسة المصرية الثلاثاء أو الأربعاء


مصريتان مشاركتان في الانتخابات الرئاسية المصرية

مصريتان مشاركتان في الانتخابات الرئاسية المصرية

قالت اللجنة العليا للانتخابات في مصر إنها ستعلن رسميا يوم الثلاثاء أو الأربعاء القادمين النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي جرت يومي 26 و27 و28 أيار/مايو.

وسوف يؤدي الفائز المتوقع في الانتخابات عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية يوم 5 حزيران/يونيو أمام رئيس المحكمة الدستورية بالإنابة المستشار أنور العاصي وبحضور أعضاء الجمعية العامة (11 عضوا) والرئيس المؤقت عدلي منصور.

المزيد من التفاصيل عن هذا الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة أيمن سلميان:

وكانت اللجنة قد نظرت السبت طعنا في نتائج الانتخابات بعدد من اللجان تقدمت به حملة المرشح حمدين صباحي. وطالبت الحملة بمراجعة الأصوات الواردة في كشوف الناخبين ومضاهاتها بعدد بطاقات الاقتراع في عدد من اللجان.

مراقبة الانتخابات

وقال الائتلاف المصري لمراقبة الانتخابات الرئاسية إن أبرز الانتهاكات التي رصدها مراقبو الائتلاف خلال الانتخابات هي "وجود دعاية انتخابية خارج اللجان، وحالات تصويت جماعي، وتأخر في فتح بعض اللجان، وتوجيه الناخبين للتصويت لمرشح بعينه."

وأشاد الائتلاف في تقريره بالإجراءات الأمنية أثناء التصويت واختفاء الدعاية الدينية من كلا الحملتين وغياب ظاهرة شراء الأصوات.

وذكر التقرير أن النتيجة التي توصل لها الائتلاف جاءت من خلال 1200 مراقب انتشروا في ما لا يزيد عن 13 في المئة من اللجان الفرعية على مستوى الجمهورية.

حملات أمنية

واعتقلت قوات الأمن المصرية السبت 59 شخصا من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي خلال احتجاجات وأعمال عنف في عدد من المحافظات. التفاصيل في سياق التقرير التالي لمراسل "راديو سوا" من القاهرة علي الطواب:

وقررت محكمة جنايات الجيزة السبت تأجيل محاكمة 14 متهما من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية إلى جلسة 14 حزيران/يونيو المقبل، وذلك في قضية اتهامهم بارتكاب وقائع عنف والتحريض عليه في محيط مسجد الاستقامة بمحافظة الجيزة في أعقاب أحداث 30 حزيران/يونيو الماضي.

كما قرر النائب العام هشام بركات حفظ قضية اقتحام وحرق مقر نيابة ووحدة مرور مركز بنى مزار بمحافظة المنيا، والذى شهدها المركز عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة في آب/أغسطس العام الماضي والمتهم فيها 228 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أن الاشتباكات التي وقعت الجمعة بين أعضاء الجماعة والشرطة أسفرت عن إصابة 10 أشخاص دون وقوع وفيات.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية المؤيد لمرسي دعا مؤيديه إلى الاحتشاد الجمعة وطوال أيام الأسبوع في إطار "تقدموا.. ننتصر" للمطالبة بعودة المؤسسة العسكرية إلى ثكناتها.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط و"راديو سوا"
XS
SM
MD
LG