Accessibility links

logo-print

الإمارات ستدعم الاقتصاد المصري بعد فوز السيسي بالرئاسة


وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان

وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان

تعهد وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان باستمرار دعم بلاده لمصر التي توقع أن تشهد مزيدا من الاستقرار بعد الفوز المتوقع لوزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية.

وصرح الوزير الإماراتي التي كانت بلاده من أكبر الداعمين للنظام المصري بعد عزل الرئيس محمد مرسي بأن الإمارات لديها خطة لوضع الاقتصاد المصري على المسار الصحيح.

ودعا خلال مؤتمر صحافي في أبو ظبي الشركاء الدوليين إلى المساهمة في إصلاح الاقتصاد المصري المتعثر . وقال "نبحث عن شركاء من كافة أنحاء العالم سواء شركاء كألمانيا... أو مؤسسات مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي".

وتابع الوزير أن المرحلة المقبلة "ستكون مختلفة" وأن "المرحلة السابقة كانت فترة انتقالية لكن المرحلة التالية ستشهد المزيد من الاستقرار".

وعلى موقع تويتر، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش في تغريدة "وفي هذا المنعطف بالذات علينا جميعا أن ندعم مصر وطنا وشعبا وأن نسمو بالشعور العربي والأخوي فوق كل شعور آخر.. مصر وشعبها عزيزان."

وقال في تغريدة أخرى "ولا يعني ذلك أن المسار سيكون سالكا أو سهلا فالتحديات كبيرة والتوقعات ضخمة ولكن اللحظة التي نراها اليوم تبقى الأكثر أملا منذ ثلاث سنوات"

وأجرت مصر مباحثات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار لدعم الاقتصاد المتعثر منذ ثورة كانون الثاني/يناير 2011.

لكن قلت أهمية هذه القرض مع التعهدات الخليجية بمساعدة الاقتصاد المصري، والتي أتت في أعقاب عزل الجيش للرئيس محمد مرسي في حزيران/يونيو 2013.

وقد تعهدت السعودية والكويت والإمارات بتقديم 12 مليار دولار في المجمل على هيئة قروض ومنح لمصر.

المصدر: "راديو سوا" ورويترز
XS
SM
MD
LG