Accessibility links

أفغانستان.. 14 قتيلا في تفجير قنبلة يدوية الصنع


أثر انفجار في أحد المباني بالعاصمة الأفغانية كابول-أرشيف

أثر انفجار في أحد المباني بالعاصمة الأفغانية كابول-أرشيف

قتل 14 شخصا على الأقل بينهم سبع نساء شرق أفغانستان صباح السبت بتفجير قنبلة يدوية الصنع عند مرورهم على متن سيارتين، حسبما أعلنت السلطات المحلية.

وصرح المتحدث باسم الحكومة المحلية شفيق نانغ لوكالة الصحافة الفرنسية أن الضحايا كانوا في طريق عودتهم من حفل زفاف في ولاية غزنة عندما أصيبت السيارتان اللتان كانوا على متنهما في التفجير بعيد الساعة 9:00 بالتوقيت المحلي (4:30 ت غ).

وقال عبد الله خير خواه حاكم منطقة جيرو، حيث وقعت المأساة "لقد قتل 14 مدنيا من بينهم سبع نساء".

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الاعتداء، لكن القنابل اليدوية الصنع معروفة بأنها من أكثر الأسلحة، التي يستخدمها طالبان الذين يخوضون تمردا مسلحا داميا في أفغانستان منذ طردهم من السلطة على يد تحالف عسكري بقيادة الأميركيين في سياق اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

وتسببت العبوات الناسفة اليدوية الصنع بسقوط 962 قتيلا و1928 جريحا في صفوف المدنيين في 2013، وتشكل السبب الأول لسقوط الضحايا المدنيين في النزاع بحسب تقرير لبعثة الأمم المتحدة في أفغانستان.

وأطلقت حركة طالبان في 12 أيار/مايو هجوم الربيع، الذي تزامن مع حملة الانتخابات الرئاسية الأفغانية.

ويرتقب أن تنظم دورتها الثانية في 14 حزيران/يونيو وستؤدي إلى اختيار خلف لحميد كرزاي، الرئيس الوحيد الذي حكم افغانستان منذ إطاحة نظام طالبان في نهاية 2001، والذي يحظر عليه الدستور تولي ولاية ثالثة.

وصرح وزير الدفاع الأفغاني باسم الله محمدي أمام البرلمان "لقد زاد أعداء الإسلام هجماتهم في الفترة الأخيرة مع دنو موعد الدورة الثانية ولأنهم يريدون إفشال العملية الانتخابية".

ويثير تنظيم دورة ثانية قلقا في أفغانستان، فبينما فشلت طالبان في تعطيل الدورة الأولى فإنها يمكن أن تضاعف جهودها لمحاولة نسف الدورة الثانية مع إطلاقها الاثنين هجوم الربيع السنوي.


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG