Accessibility links

زوج السودانية المدانة بالردة: زرتها في السجن وهي ورضيعتها بخير


السودانية مريم إبراهيم إسحق في صورة مع زوجها دانيال واني

السودانية مريم إبراهيم إسحق في صورة مع زوجها دانيال واني

أكد زوج سودانية اعتنقت المسيحية وحكم عليها بالإعدام بتهمة الردة عن الإسلام الجمعة أنه تمكن من زيارتها بعد أن سمحت سلطات السجون السودانية له برؤيتها مرتين في الأسبوع، مؤكدا أنها ومولودتها بخير.

ووضعت مريم إبراهيم إسحاق (27 عاما) الثلاثاء الماضي مولودتها داخل سجن النساء في أم درمان، المدينة التوأم للعاصمة الخرطوم.

وقال دانيال واني، الذي يحمل الجنسية الأميركية وتعود أصوله لدولة جنوب السودان لوكالة الصحافة الفرنسية "قضينا الخميس بين مكاتب إدارة السجون الاتحادية والولائية وحصلنا في النهاية على إذن بزيارة زوجتي وابنتي الصغيرة يومين في الأسبوع".

في منتصف أيار/مايو، حكمت محكمة منطقة الحاج يوسف شرق العاصمة الخرطوم على مريم إبراهيم إسحاق بالإعدام شنقا حتى الموت بعد أن منحتها ثلاثة أيام للاستتابة، عملا بالشريعة الإسلامية، التي يطبقها السودان منذ عام 1983.

وحينها قال القاضي عباس محمد الخليفه مناديا مريم باسمها الإسلامي (أبرار الهادي محمد عبد الله )"أعطيناك ثلاثة أيام للاستتابة وما زلت تصرين على ردتك من الإسلام فلذا حكمنا عليك بالإعدام شنقا حتى الموت".

وحكم القاضي على مريم بالجلد 100 جلدة بعد إدانتها بممارسة الزنا بعد زواجها من مسيحي.

وتمنع القوانين الإسلامية، التي يطبقها السودان المرأة المسلمة من الزواج من غير المسلم.

وردت مريم على القاضي قبل أن يصدر حكمه "أنا مسيحية ولم أرتد".

وأكد دانيال أن زوجته ومولودتها بصحة جيدة.

وقال "كان من المفترض أن تضع في المستشفى، ولكن طلبنا رفض وكنت في خوف على أن تحدث لها مضاعفات أثناء الوضع، لكن ربنا حفظها وهي في صحة جيدة بعد أن زرتها أمس والآن أنا في طريقي للسجن لزيارتها".

وتنتظر مريم أن تؤيد أو تعدل محكمة الاستئناف قرار محكمة درجة أولى.

وقال مهند مصطفى أحد محامي مريم لوكالة الصحافة الفرنسية "كان من المتوقع أن يصل ملف القضية من محكمة الموضوع لمحكمة الاستئناف يوم الأربعاء، لكنه وصل ناقصا وتحتاج محكمة الاستئناف بعض الوقت لإصدار قرارها".

ويأمل دانيال واني أن تستفيد مريم من الاستئناف.

وقال "الشخص العادي لو قرأ ملف القضية لن يصدر هكذا حكم وأمل أن تستفيد زوجتي من تناقض أقوال وإفادات الشهود".


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG