Accessibility links

حملة السيسي: الأمن والاقتصاد أبرز تحديات المرحلة المقبلة


الرئيس المصري المنتخب عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري المنتخب عبد الفتاح السيسي

رحبت حملة المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، الذي أظهرت النتائج غير الرسمية في مصر فوزه في الانتخابات، باعتراف منافسه حمدي صباحي بالهزيمة في أول انتخابات تجري بعد عزل محمد مرسي في حزيران/يونيو 2013.

وقال المتحدث باسم حملة السيسي عبد الله المغازي في تصريح لـ"راديو سوا" إن حملته تكن كل التقدير والاحترام لحملة صباحي واصفا الاعتراف بأنه تأكيد لعدم وجود صراع بين المعسكرين:


وأكد المغازي أن العملية الانتخابية لم تشهد أي تجاوزات وأنها أجريت بحسب المعايير الدولية:

وقد شكك صباحي في نسبة المشاركة التي قالت الحكومة إنها بلغت حوالي 46 في المئة من إجمالي عدد الناخبين البالغ عددهم حوالي 54 مليونا.

وتقدم طارق نجيدة مسؤول اللجنة القانونية بحملة صباحي بطعن إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية ضد "تجاوزات" قال إن من بينها "وجود دعاية انتخابية داخل اللجان من جانب مؤيدين للمرشح المنافس...وإخراج مندوبين من اللجان".

وعن التحديات التي تقف أمام السيسي بعد فوزه في الانتخابات، قال المتحدث باسم حملته الانتخابية إن أهم هذ التحديات الاقتصاد والأمن:

وبدأت بعض الدول بتهنئة وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية، رغم عدم الإعلان رسميا بعد عن ذلك.

وغداة الإعلان عن فوزه في النتائج الأولية بأكثر من90 في المئة من أصوات الناخبين، اتصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة هاتفيا بالسيسي.

وقال الكرملين في بيان إن بوتين هنأ السيسي بحرارة على فوزه، و إن الزعيمين اتفقا على الإبقاء على اتصالاتهما ناشطة وعقد لقاءات على أعلى مستوى.

وأعربت فرنسا عن تمنياتها بالنجاح لقائد الجيش المصري السابق ودعته في الوقت نفسه إلى الدفع باتجاه عملية تضمن احترام الحريات العامة.

وصرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بأن فرنسا "تشجع مصر على الدخول في عملية انتقالية سياسية نحو مؤسسات مدنية تحترم دولة القانون وحقوق الإنسان والحريات العامة".

وكانت واشنطن قد أعربت الخميس عن قلقها إزاء المناخ السياسي الذي سبق الانتخابات، فيما أسف مراقبو الاتحاد الأوروبي لعدم مشاركة جميع قوى وأطياف المجتمع المصري سواء بمرشحين أو الادلاء بأصواتهم.

ورفضت حركة السادس من أبريل في مصر، من جانبها، نتائج الانتخابات الرئاسية، وقال إن هذه الانتخابات أسفرت عن رئيس "منقوص" الشرعية.

التفاصيل عن موقف حركة "6 أبريل" في التقرير التالي لمراسل "راديو سوا" من القاهرة نصر رأفت:

آخر تحديث 12:04 ت غ

قال علي عوض، المستشار الدستوري للرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، إن الرئيس المنتخب سيؤدي اليمين الدستورية أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا في ظل غياب مجلس النواب.

وأوضح عوض، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الجمعة أن منصور لن يقدم استقالته لأن مهمته، من الناحية الدستورية، تنتهي بأداء الرئيس المنتخب اليمين الدستورية .

وقال عضو لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، إن اللجنة ستبدأ من الجمعة في تلقي الطعون من المرشحين بشأن ما جرى في عملية الاقتراع، التي استمرت ثلاثة أيام.

وأوضح عبد الرازق أن إعلان النتيجة الرسمية للانتخابات سيكون يوم الأحد أو الاثنين المقبلين، وأن الرئيس الجديد سيؤدي بعد ذلك اليمين أمام المحكمة الدستورية العليا نظرا لعدم وجود برلمان.

ونقلت صحيفة الأهرام الحكومية عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن السيسي سيؤدي اليمين بعد أيام، مباشرة بعد إعلان النتائج الرسمية.

وقد اختلفت ردة فعل الشارع المصري إزاء نتائج انتخابات الرئاسة، التي بينت فوزا كاسحا للمرشح عبد الفتاح السيسي، إذ دعا تحالف دعم الشرعية إلى تنظيم مظاهرات لمدة أسبوع اعتبارا من الجمعة احتجاجا على الانتخابات، فيما احتفلت قوى سياسية أخرى بنتائجها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" عبد السلام الجريسي من القاهرة:

يأتي هذا بينما أقر المرشح الرئاسي حمدين صباحي بخسارته في الانتخابات الرئاسية بعدما بينت النتائج الأولية فوزا كاسحا لمنافسه عبد الفتاح السيسي .

وأشار صباحي إلى وقوع بعض التجاوزات، مشككا في الوقت نفسه في نسبة الإقبال على التصويت، والتي قدرتها مصادر رسمية بنحو 47 في المئة.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG