Accessibility links

logo-print

إجلاء سفن حربية من الساحل الشرقي للولايات المتحدة ترقبا لإعصار "أيرين"


قررت قيادة القوات البحرية الأميركية إرسال 64 سفينة حربية من بينها حاملة طائرات إلى عرض البحر لتجنب كوارث محتملة قد تنجم عن إعصار "أيرين" الذي يتقدم نحو عدد من مدن الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة.

ونقلت شبكة CNN عن مسؤول عسكري قوله إن العملية ستتضمن نقل 28 سفينة منها حاملة طائرات من ميناء نورفولك بولاية فيرجينيا، إلا أن شبكة Fox News قالت إن العدد سيتسع ليشمل 64 سفينة من بينها بعض السفن التي تم إجلاؤها بالفعل إلى عرض البحر من عدة موانئ أخرى في ولاية نورث كارولينا.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية إن القرار يستهدف حماية هذه القطع العسكرية من أي آثار محتملة للإعصار "أيرين"، الذي من المتوقع أن يضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وذكر خبراء أن مياه عرض البحر ستكون أكثر أمانا للسفن من بقائها على أرصفه الموانئ، حيث من المحتمل أن تتعرض لأضرار كبيرة جراء الأمواج العاتية التي قد تنجم عن الإعصار.

وتأتي هذه الإجراءات الإحتياطية في الوقت الذي يسارع فيه المسؤولون المحليون في العديد من مدن الساحل الشرقي لاتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية السكان والممتلكات من آثار محتملة للإعصار، وذلك من خلال دراسة خطط مختلفة لتفادي كارثة محتملة.

وقام مسؤولو ولاية نورث كارولينا بإجلاء 150 ألف سائح بعد صدور نشرات جوية حول اقتراب الإعصار من مناطقها الساحلية، في حين أعلنت مؤسسات الطوارئ بالولاية حالة الإستنفار القصوى لمواجهة التقلبات الجوية الناجمة عن الإعصار.

وتوقع المركز الأميركي للأعاصير أن يصل الإعصار إلى ذروته يوم السبت في هذه الولاية، على أن تتجاوز سرعة الرياح 185 كيلومترا في الساعة، على أن يستمر في التقدم على امتداد الساحل الشرقي مرورا بسواحل فيرجينيا وميريلاند ونيوجيرسي ونيويورك.

ومن جانبها كلفت السلطات في ولاية ميريلاند فرقا متخصصة بمراقبة أساسات الجسور التي قد تتعرض إلى صدمات عنيفة جراء قوة التيارات المائية الناتجة عن الإعصار، في حين كثفت مصالح الطوارئ في ولاية فيرجينيا من مناوراتها استعدادا لسقوط محتمل لكميات كبيرة من الأمطار مصحوبة برياح قوية.

أما ولاية نيويورك فقد أعلنت عن تجهيز خطط لإجلاء سكان المناطق الساحلية نحو مناطق أكثر أمانا، إضافة إلى مراقبة شديدة لشبكة قطارات الأنفاق، التي قد تلجأ لإغلاقها كلية في حالة حصول أي طارئ.

وحسب نشرات المركز الأميركي للأعاصير، فإن إعصار "أيرين" إنتقل إلى الدرجة الثالثة على مقياس "سافير-سيمسن" الذي يضم خمس درجات، غير أن المركز أشار إلى أن درجة الإعصار قد ترتفع إلى الفئة الرابعة في اليومين القادمين.

وتأتي هذه الإستعدادات في الوقت الذي اهتزت فيه الأرض مرتين في ولاية فيرجينيا يومي الثلاثاء والخميس بفعل زلزالين بقوة 5.8 و4.5 درجة على الترتيب، مما أدى إلى حالة من الذعر وسط سكان المنطقة.

XS
SM
MD
LG