Accessibility links

مظاهرة أمام وزارة الخارجية للإحتجاج على القصف التركي والإيراني


نظم العشرات من الناشطين المدنيين تجمعا أمام مبنى وزارة الخارجية في بغداد للإحتجاج على القصف التركي والإيراني للقرى الحدودية شمال العراق.

فقد تجمع العشرات من الناشطين المنضوين ضمن المبادرة المدنية أمام مبنى وزارة الخارجية العراقية احتجاجا على استمرار القصف التركي للقرى الحدودية العراقية وقيام إيران بقطع المياه عن الأنهار والجداول الممتدة إلى الداخل العراقي.

وانتقدت سكرتيرة جمعية الأمل النسوية هناء إدورد في حديث مع "راديو سوا" كيفية تعاطي وزارة الخارجية مع الملفين التركي والإيراني ومواصلة قصفهما للأراضي العراقية.

بدورها، دعت الناشطة كوريا محمد الحكومة العراقية إلى مقاطعة إيران وتركيا اقتصاديا لحين تنفيذ المطالب العراقية.

أما الناشط رائد الاسدي فقد قال إن المبادرة المدنية ستوسع من دائرة اعتصاماتها في حال لم تتخذ الحكومة موقفا حازما من القصف التركي.

وتشن تركيا هجمات جوية على مناطق في شمالي البلاد تستهدف حزب العمال الكردستاني أدت إلى تهجير عدد كبير من المدنيين الأكراد من قراهم.

تقرير عمر حمادي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG