Accessibility links

كيري: روسيا تسحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا


مسلح موال لروسيا

مسلح موال لروسيا

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس أن روسيا تسحب جنودها الذين حشدتهم على الحدود مع أوكرانيا وقد ندد مع ذلك بوصول مقاتلين شيشانيين مؤيدين لروسيا إلى شرق أوكرانيا.

وقال في تصريح للتلفزيون الأميركي العام "بي بي إس" إن "القوات التي كانت على الحدود تتراجع نحو موسكو وليس إلى كييف".

وأضاف بالمقابل "هناك أدلة على أن الروس يجتازون الحدود وأن الطاقم الشيشاني المدرب في روسيا يجتاز الحدود من اجل تأجيج الأشياء والقيام بمعارك".

وكان كيري قد أجرى محادثات الأربعاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، حسب ما أعلنت الخارجية الأميركية.

مقتل 12 عسكريا في إسقاط مروحية أوكرانية (آخر تحديث 1:52 ت.غ)

أسقط المتمردون الموالون لروسيا في شرق أوكرانيا الخميس مروحية للجيش الأوكراني فقتل جنرالا و11 جنديا في الوقت الذي تحاول فيه القوات النظامية منذ شهرين وضع حد لحركة التمرد الانفصالية.

وأعلن الرئيس الأوكراني المؤقت اولكسندر تورتشينوف أمام البرلمان أن المروحية كانت تنقل جنرالا وجنودا من قوات وزارة الداخلية وأسقطتها قذيفة من قاذفة صواريخ أرض-جو محمولة روسية.

وتحدث اولكسندر تورتشينوف في البدء عن سقوط 14 قتيلا قبل أن يفيد الحرس الوطني أنهم 12إضافة إلى جريح في حالة خطيرة.

وقال تورتشينوف الذي سيحل محله مطلع حزيران/يونيو الفائز بالانتخابات الرئاسية الأحد بيترو بوروتشنكو، "أنا على يقين أن قواتنا المسلحة ستنجح في التخلص من الإرهابيين والمجرمين الذين تمولهم روسيا. سيقضى عليهم أو يصبحون في قفص الاتهام".

وتعتبر الحصيلة الأعلى التي يتكبدها الجيش الأوكراني منذ بداية عملياته ضد المتمردين في شرق البلاد، وفي 22 أيار/مايو قتل 17 عسكريا (16 في مدينة فولنوفاخا بمنطقة دونيتسك وواحد في هجوم شنه المتمردون على منطقة لوغانسك المجاورة).

وبعد معركة الإثنين التي سقط فيها حوالى 40 قتيلا (معظمهم انفصاليون) في مطار دونيتسك الدولي، ما زال التوتر سائدا.

وفقدت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الثلاثاء الاتصال بفريق من أربعة مراقبين هم دنماركي واستوني وتركي وسويسري.

وكانت متحدثة باسم المتمردين قد قالت في وقت سابق لوكالات أنباء إن الانفصاليين اسقطوا مروحية عسكرية أوكرانية إثر معركة قوية لا تزال مستمرة في جنوب سلافيانسك.

وأضافت المتحدثة أنه "نتيجة الأنشطة العسكرية المكثفة، اشتعلت النيران في عدة منازل مدنيين".
وهذه الحصيلة هي بين أعلى الخسائر التي تتكبدها القوات الأوكرانية منذ بدء التمرد الانفصالي في شرق البلاد في مطلع نيسان/أبريل.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG