Accessibility links

تدمير الأسلحة الكيميائية السورية لن يكتمل في الموعد المحدد


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

أكدت الأمم المتحدة أن تدمير الترسانة الكيميائية لسورية لن يكتمل بحلول 30 حزيران/يونيو، وهو الموعد النهائي الذي جرى تحديده في إطار اتفاق أبرم في 2013 أدى إلى تفادى ضربات جوية أميركية ضد النظام السوري.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي"من الواضح الآن أن بعض الأنشطة المرتبطة بإزالة برنامج الأسلحة الكيميائية للجمهورية العربية السورية سيستمر إلى ما بعد 30 حزيران/يونيو".

وحث الحكومة السورية على الانتهاء من "عمليات الإزالة الباقية بأسرع ما يمكن" وهو ما تعهدت به السلطات.

وعبر بان أيضا عن قلقه من اتهامات بأن غاز الكلور استخدم في القتال مؤخرا، وحث جميع أطراف الصراع على التعاون مع تحقيق أطلقته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال بان إن بعثة مشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية للإشراف على إزالة مخزونات الغازات السامة السورية "ستواصل عملها لفترة زمنية محددة" بعد الموعد السابق.

وأشارت حكومة الأسد بالفعل إلى أنها تريد أن تنتهي البعثة من مهمتها بمجرد شحن جميع المواد الكيميائية من سورية، لكن حكومات غربية تريد أن تواصل البعثة عملها في المستقبل المنظور.

شاهد مقطع فيديو مزعوم عن استخدام غاز الكلور في سورية:

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وموقع قناة "الحرة"
XS
SM
MD
LG