Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

إسرائيل تتحرك لتهدئة التوتر مع مصر وتعرض تحقيقا مشتركا في مقتل الجنود الخمسة


عرضت إسرائيل يوم الخميس إجراء تحقيق مشترك مع مصر في مقتل خمسة من الجنود المصريين بنيران إسرائيلية على الحدود بين البلدين، وهو الحادث الذي أدى إلى توتر في العلاقات بينهما.

وقال ياكوف أميدرور مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي للأمن القومى فى بيان صادر عن رئاسة الوزراء الإسرائيلية إن "إسرائيل مستعدة لإجراء تحقيق مشترك مع المصريين في هذا الحادث الصعب".

وأضاف أميدرور أن شروط إجراء مثل هذا التحقيق سيحددها الجيش في كلا الجانبين، متجاوزا بخطوة ما قاله وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الذي تعهد في وقت سابق بإجراء تحقيق وعرض نتائجه على مصر.

غزة والتهدئة

وفي الوقت الذي تتحرك فيه إسرائيل لتخفيف حدة التوتر مع مصر شنت المزيد من الهجمات ضد النشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة، بعد أن تم إطلاق أكثر من 20 صاروخا على جنوب إسرائيل منذ يوم الأربعاء، وفقا لما أعلنته السلطات الإسرائيلية.

يأتى ذلك على الرغم من الهدنة التى أعُلنت يوم الإثنين الماضي بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

ويهدد العنف بين إسرائيل والنشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة بانهيار الهدنة الهشة التي تم التوصل إليها بوساطة من مصر والأمم المتحدة.

وأعرب مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط روبرت سيري في بيان مكتوب عن "قلقه العميق" من هذه التطورات، داعيا جميع الأطراف إلى "اتخاذ خطوات على الفور لمنع أي تصعيد".

ومن ناحيته قال طاهر النونو المتحدث باسم حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة، إن أي تفاهم للتهدئة يتعين أن يكون متبادلا مضيفا أنهم لن يقبلوا أن تواصل إسرائيل قتل الناس في غزة.

وبدأت موجة العنف يوم 18 أغسطس / آب الجاري عندما قتل مسلحون ثمانية إسرائيليين على طريق قرب الحدود الصحراوية جنوبى مدينة إيلات.

وقالت إسرائيل إن منفذي الهجوم تسللوا من قطاع غزة عبر صحراء سيناء المصرية. وقتلت القوات الإسرائيلية سبعة من المهاجمين، فيما قالت مصر إن خمسة من جنودها قتلوا في إطلاق النار.

وأثار الحادث أخطر خلاف دبلوماسي بين إسرائيل ومصرمنذ أن أطاحت ثورة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضى.

يذكر أن مصر كانت أول دولة عربية توقع اتفاقية سلام مع إسرائيل عام 1979 إلا أن العلاقات بين الدولتين اتسمت بالفتور حتى في فترة حكم مبارك الذي لم يزر إسرائيل طوال 30 عاما من حكمه سوى مرة واحدة لتقديم التعازي في مقتل رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين.

XS
SM
MD
LG