Accessibility links

دول المغرب العربي تعقد اجتماعا طارئا لمناقشة الوضع في ليبيا


مارة يتجمعون حول حطام سيارة مفخخة انفجرت في بنغازي الليبية. أرشيف

مارة يتجمعون حول حطام سيارة مفخخة انفجرت في بنغازي الليبية. أرشيف

يعقد وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي اجتماعا طائرا بالعاصمة التونسية الأحد لبحث الوضع الأمني المتردي في ليبيا، فيما أعرب مسؤول جزائري عن قلقه إزاء هذا الوضع وأعلن أن الجيش يتخذ إجراءات لضبط الحدود الجزائرية.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية التونسية مختار الشواشي أنه سيتلو اجتماع دول المغرب العربي اجتماع آخر يوم الاثنين للمبعوثين الخاصين إلى ليبيا من عدة دول ومنظمات مثل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية.

وكانت تونس الجار الغربي لليبيا دعت في الآونة الأخيرة مواطنيها إلى تفادي السفر إلى ليبيا "إلا للضرورة القصوى" خصوصا بعد خطف دبلوماسيين تونسيين في طرابلس منذ أسابيع.

وتشهد ليبيا وضعا سياسيا غامضا حيث يدور صراع بين المؤتمر الوطني العام والحكومة في حين تتسع دائرة تأييد اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

شاهد فيديو لحفتر يعلن فيه عن دعوته لتأسيس هيئة رئاسية مؤقتة ضمن إجراءات أخرى "لتصحيح مسار الثورة الليبية":

في سياق متصل، أعرب مدير الإعلام والاتصال بوزارة الدفاع الجزائرية بوعلام ماضي عن قلقه إزاء الأوضاع في ليبيا، وكذلك المعارك الأخيرة بين الجيش المالي والمتمردين الطوارق شمال البلاد.

وأضاف في لقاء إذاعي أن تدهور الوضع الأمني في دول الجوار يفرض على الجزائر اليقظة الدائمة والانتشار الدقيق على طول الحدود الجزائرية البالغة أكثر من ستة آلاف كيلومتر مع سبع دول.

وتابع قائلا إن للجزائر دورا محوريا وتدور حولها الاستراتيجية الأمنية ومكافحة الإرهاب العابر للحدود الذي تقوده دول الساحل جميعا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية و"راديو سوا"
XS
SM
MD
LG