Accessibility links

حماس تعلن التهدئة وإسرائيل ترفع حالة التأهب في القدس


أعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة بقيادة حماس في غزة التوصل إلى تفاهم حول التهدئة لوقف الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة بجهود مصرية وموافقة الفصائل الفلسطينية يبدأ فجر الجمعة.

ودعت حماس كافة الفصائل الفلسطينية إلى "تفويت الفرصة على الاحتلال الإسرائيلي وقطع الطريق عليه في تصدير أزماته على حساب شعبنا الفلسطيني"، حسب تعبيرها.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى المتحدث باسم الحكومة المقالة طاهر النونو قوله إن حكومته قامت بإجراء اتصالات مع الشقيقة مصر والأمم المتحدة حيث تم وضعهم في صورة الانتهاكات التي قامت بها إسرائيل.

وكان مصدر إسرائيلي مسؤول قد صرح في وقت سابق بأن بلاده لن تعلن عن انضمامها إلى التهدئة في قطاع غزة ومحيطه، لأن مثل هذا الإعلان قد يفسر وكأن هناك حوارا بين إسرائيل وحركة حماس.

جلسة للمجلس الوزاري المصغر الإسرائيلي

على صعيد آخر، عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الخميس جلسة للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية لمناقشة آخر التطورات في جنوب إسرائيل.

ونقلت إذاعة صوت إسرائيل عن مصدر سياسي قوله إن إسرائيل مصرّة على التصدي لمرتكبي الاعتداءات الصاروخية على أراضيها مع التحلي بأقصى درجة من ضبط النفس في المرحلة الراهنة.

تأهب عسكري في القدس

من جهة أخرى، أعلنت قوات الأمن الإسرائيلية رفع مستوى تأهبها العسكري اليوم الجمعة في أحياء مدينة القدس استعدادا لصلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

وأضافت مصادر في الشرطة الإسرائيلية أنها أصدرت قرارا بمنع من هم دون سن الـ45 من الرجال من دخول المسجد الأقصى للصلاة ومن هن دون الـ30 عاما من النساء.

وذكرت المصادر أن الإجراءات الأمنية تشمل أيضا انتشار عناصر الشرطة بين شوارع المؤدية إلى القدس ونصب الحواجز العسكرية للتدقيق في هويات المصلين.

الاتحاد الأوروبي والدولة الفلسطينية

سياسيا، أعلن مسؤول أوروبي أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيجتمعون الأسبوع المقبل في بولندا لمناقشة العديد من الموضوعات، وعلى رأسها الموقف الأوروبي من التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل.

وأضاف المسئول الأوروبي لوكالة AKI الايطالية للأنباء أنه من المقرر أن تصل مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد كاثرين اشتون إلى المنطقة السبت للقاء المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين من اجل البحث في فرص استئناف المفاوضات.

وأشار المسؤول الأوروبي الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إلى أن زيارة اشتون تهدف إلى التشاور مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومن ثم التباحث مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أعلن الاستعداد للاعتراف بالدولة الفلسطينية حينما يكون الوقت ملائما.

الصين والسلفادور تعترفان بالدولة الفلسطينية

بدوره، أبلغ المبعوث الصيني لعملية السلام وو سيكا مساء الخميس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن بلاده ستصوت في مجلس الأمن لصالح الاعتراف بدولة فلسطين عضواً كامل العضوية في الأمم المتحدة.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية فإن المبعوث الصيني نقل إلى عباس رسالة من الرئيس الصيني هو جين تاو تؤكد دعم الصين الكامل لموقف القيادة الفلسطينية بالتوجه إلى الأمم المتحدة لنيل عضوية دولة فلسطين في الجمعية العامة.

وقد جدّد عباس التأكيد أن التوجه إلى الأمم المتحدة لا يتعارض مع المفاوضات، إلا أنه جدد القول إن الحكومة الإسرائيلية لا تزال ترفض الاستجابة لمتطلبات العودة لاستئناف المفاوضات على أسس المرجعيات الدولية الواضحة ووقف الاستيطان.

وفي السلفادور أعلن الرئيس موريسيو فونيس الخميس قرار بلاده الاعتراف بدولة فلسطينية حرة ومستقلة وذات سيادة.

وأضاف فونيس خلال احتفال أقيم بالقصر الرئاسي بسان سلفادور أن هذا القرار يأتي في وقت تعرب فيه بلاده عن احترامها العميق لقرارات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والتي أقرت معظمها بوجود دولة فلسطينية، بحسب ما نقلته عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

XS
SM
MD
LG