Accessibility links

المصريون ينتخبون ونسبة المشاركة المؤشر الأهم


ذكر التلفزيون المصري أن رئيس الوزراء إبراهيم محلب قرر أن يكون الثلاثاء هو يوم عطلة رسمية في الدولة، في خطوة تهدف إلى زيادة عدد الناخبين في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية.

وكانت لجان الاقتراع قد أغلقت أبوابها في اليوم الأول لانتخابات الرئاسة في مصر بعد يوم شهد إقبالا كبيرا في الصباح بعدة مناطق وإقبالا متوسطا أو منخفضا في مناطق أخرى، وتخللته اشتباكات في حوادث قليلة.


اقرأ أيضا

مواقف طريفة في الانتخابات المصرية.. رقص وغناء وزغاريد
انتخابات مصر بعيون إسرائيل.. #السيسي و #صباحي ليسا في سلة واحدة
حقائق عن حمدين صباحي
حقائق عن عبد الفتاح السيسي​
صحف أميركية: المعركة الانتخابية في مصر تفتقد الاثارة​
عينها على الديمقراطية ومعاهدة كامب ديفيد.. ماذا تتوقع واشنطن من رئيس مصر المقبل؟
مصر بعد الرئاسة.. هل سيصمد الرئيس وما مستقبل المعارضة؟​

مخالفات

رصد مركز ابن خلدون الحقوقي بعض المخالفات في اليوم الأول لكلا المرشحين، من بينها قيام أحد الأشخاص بمحاولة الاعتداء على المرشح عبد الفتاح السيسي عقب خروجه من إحدى اللجان.

وأشار المركز إلى قيام المرشح حمدين صباحي بالحديث إلى وسائل إعلامية عقب التصويت، وهو ما يخالف القانون.

ورصد المركز أيضا قيام أعضاء في حزب النور السلفي بالدعاية للسيسي في محافظات أسيوط (جنوب) والسويس (شرق) والقاهرة.

ووضعت ملصقات ودعايات للسيسي أمام بعض اللجان في محافظة الدقهلية ( دلتا النيل).

وصرح عضو مجلس إدارة نادي مستشاري هيئة النيابة الإدارية أحمد جلال بأن غرفة العمليات بالنادي رصدت محاولات من أشخاص ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين عرقلة عمليات التصويت و"إرهاب الناخبين" بمنطقة كرداسة بمحافظة الجيزة، ومغاغة بالمنيا (جنوب).

وقال شهود عيان إن حوالي 400 شخصا من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي نظموا مسيرة احتجاجية في كرداسة، وأفادت مصادر أمنية باعتقال 11 شخصا من مؤيديه في مظاهرة لهم بمحافظة الإسكندرية.

وقال السيسي عقب الإدلاء بصوته في القاهرة إن المصريين "نزلوا اليوم لكتابة تاريخهم"، فيما دعا صباحي المصريين إلى المشاركة بكثافة في عملية التصويت لأجل ما سماه تحديد مستقبلهم.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن رئيس الوزراء إبراهيم محلب قوله إن الحكومة الحالية ستتقدم باستقالتها للرئيس الجديد عقب إعلان النتائج وأداء الرئيس لليمين الدستورية.

تحديث: 17:27 ت غ

قال مراقبون غربيون إنهم لا يواجهون صعوبات في عملهم أثناء مراقبتهم الانتخابات الرئاسية المصرية التي بدأت الاثنين وشهدت إقبالا متفاوتا.

وقال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي ماريو ديفيد "كانت لدينا بعض المشكلات في البداية فيما يتعلق بنشر أفراد البعثة... لكن تم حل المشكلات البيروقراطية بعد ذلك".

وكانت حملتا المرشحين للانتخابات قالت إن مخالفات وقعت في اليوم الأول للتصويت وإن المسؤولين بالحملتين أبلغوا لجنة الانتخابات الرئاسية بها.

واشتكت حملة صباحي مما سمته تصويتا جماعيا في إحدى لجان منطقة شبرا الخيمة بالقاهرة تمثل في دخول عدد كبير من الناخبين في وقت واحد.

وقالت حملة السيسي في بيان أذاعه التلفزيون المصري إن موظفين إداريين في بعض لجان الانتخاب يوجهون ناخبين لإبطال أصواتهم "خاصة كبار السن".

وتغلق صناديق الاقتراع أبوابها التاسعة مساء بالتوقيت المحلي في ظل إقبال كثيف صباحا خف تدريجيا مع ارتفاع الحرارة في منتصف النهار، ثم عاد ليكون كثيفا مع ساعات المساء.

وجالت مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع في المناطق والأحياء الشعبية بمحافظتي الجيزة والقاهرة، وأجرت مقابلات مع عدد من الناخبات:

شاهد فيديو للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي أثناء إدلائه بصوته:

وحمدين صباحي:


تحديث : 15:39 ت غ

أفاد مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان بأن العمليات الأمنية والعسكرية التي ترافق سير العملية الانتخابية والتحليق المكثف لمروحيات الجيش فوق اللجان الانتخابية فضلا عن إجراءات الأمن وقوات التدخل السريع المنتشرة بالقرب من مراكز الاقتراع، نجحت في بث حالة من الارتياح لدى المواطنين الذين أقبلوا بأعداد كبيرة على اللجان الانتخابية.

وقال سليمان إنه رصد خلال تجواله في عدد من مراكز الاقتراع أن المشكلة الوحيدة الواضحة في هذه الانتخابات تتمثل في مسألة الوافدين الذين يأتون من محافظات أخرى خارج محافظة القاهرة.

وكان من المفترض أن يسجل هؤلاء بياناتهم في الشهر العقاري قبل الانتخابات، لذلك لا يحق لمن لم يسجل أن يصوت في لجان التصويت في القاهرة.

وكانت هناك مطالبة بأن يكون الثلاثاء يوم عطلة حتى يستطيع الوافدون السفر إلى محافظاتهم بهدف التصويت في مراكز الاقتراع حيث أسماؤهم مسجلة.

وقد أكدت رئاسة الوزراء أن الثلاثاء ليس يوم إجازة، فيما قالت اللجنة العليا للانتخابات على لسان المستشار عبد العزيز سلمان أمين عام لجنة الانتخابات الرئاسية أنه لا صحة لإنشاء لجان خاصة للوافدين.

وفي محافظة كفر الشيخ في الدلتا، قال مراسل "راديو سوا" عبد السلام الغريسي إن الناخبين يتوافدون على مراكز الاقتراع بشكل مكثف بعد انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة وانتهاء فترة القيلولة وأيضا بعد أن تأكد المواطنون أن الإجراءات الأمنية سارية على غير العادة.

وتنتشر قوات الجيش والشرطة بأعداد كبيرة في محيط اللجان الانتخابية، فيما تجوب قوات التدخل السريع وقوات حماية المواطنين في سياراتها شوارع كفر الشيخ.

وقال الغريسي إن قوات حماية المواطنين تمكنت من إبطال مفعول قنبلة كانت في محطة قطار دسوق ما أدى إلى توقف حركة القطارات لعدة ساعات.

وكانت سيدة قد قدمت بلاغا بوجود حقيبة سوداء تحتوي على جسم غريب.

من جهة أخرى، تحدث عدد من الناخبين إلى مراسلي "راديو سوا" عن الأسباب التي تحدد مسار تصويتهم، وهذه بعض الآراء:

مخالفات محدودة والتصويت 'جيد جدا' (10:57 ت. غ)

قال رئيس مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية سعد الدين إبراهيم إن المركز رصد عدداً من المخالفات ولا سيما التأخر في فتح أبواب عدد من مراكز الاقتراع.

وأضاف أن المركز، الذي لديه حوالى 5000 مراقب في 26 محافظة، رصد ما لا يقل عن 16 تجاوزا أو مخالفة معظمها مرتبط بالتأخر في افتتاح مراكز اقتراع وترد عليهم غرفة عمليات مزودة في اللجنة المركزية وتحاول أن تعالج هذا الأمر أولا بأول.

وأشار إبراهيم إلى أن المركز يشرف على مراكز الاقتراع داخليا وخارجيا:

ولفت إبراهيم إلى تعاون مركز ابن خلدون مع المنظمات الدولية التي تتابع العملية الانتخابية:

في السياق ذاته قالت عضو مجلس إدارة المجلس المصري للشؤون الخارجية أميرة الشنواني إن التصويت في الانتخابات يسير بـ"شكل جيد جدا" ودون حدوث أي مشاكل تذكر، وأوضحت في اتصال أجراه معها "راديو سوا" أن هناك إقبالا واسعا في كافة المحافظات الذي يرافقه انتشار كثيف لقوات الأمن.

وقالت الشنواني أن إنجاز الاستحقاق الرئاسي هو مؤشر جيد من أجل استكمال خارطة الطريق مع إجراء الانتخابات البرلمانية:

وأشارت الشنواني إلى أن الرئيس المقبل سيواجه الكثير من الملفات الحرجة والعاجلة على رأسها الملف الأمني:

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت إنشاء غرفة عمليات فرعية في قطاع حقوق الإنسان للتواصل مع منظمات المجتمع المدني والمجالس الوطنية المعنية بمتابعة الانتخابات الرئاسية.

وفي هذا السياق قال رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعدة لـ"راديو سوا" إن الحكومة المصرية دعت منظمات إقليمية لمتابعة العملية الانتخابية للمرة الأولى:

وأوضح أبو سعدة أن دور المراقبين يشمل "السهولة في دخول وخروج اللجان للناخبين وعدم وجود أي عوائق إدارية أو غيرها، عدم التدخل في صوت الناخب أو توجيهه داخل لجنة الانتخابات، التأكد من شخصية الناخب ومنع تعددية التصويت في اللجان، التأكد من وجود الحبر الفوسفوري لمنع تكرار الأصوات، التأكد من وجود ستار يتم التصويت خلفه للتأكد من سرية الاقتراع، ثم نحضر عملية فرز وإعلان النتيجة حتى نتأكد من ان الفرز يتم بحضور مندوبي المرشحين ومندوبي المنظمات ثم تعلن النتيجة".

لجنة الانتخابات الرئاسية: المصريون يقبلون بكثافة على التصويت (10:57 ت.غ)

قال الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية في مصر المستشار عبد العزيز سالمان إن اللجنة تلقت ما يفيد بانتظام العمل في كافة لجان الاقتراع على مستوى الجمهورية في مواعيدها المقررة. معركة رئاسية بين نجمة السيسي ونسر صباحي

معركة رئاسية بين نجمة السيسي ونسر صباحي

وأضاف أن هناك إقبالا كثيفا وحرصا من قبل الناخبين على التوجه لمقار لجان الانتخاب للإدلاء بأصواتهم في اليوم الأول لانتخابات رئاسة الجمهورية.

وأوضح سالمان أن جميع القضاة وأعضاء النيابة العامة والهيئات القضائية المختلفة وصلوا إلى مقار لجانهم قبل المواعيد المحددة لبدء عملية الانتخاب وذلك استعداداً لاستقبال الناخبين وبدء التصويت.

وعن مجريات العملية الانتخابية في محافظة المنيا قال مراسل "راديو سوا" خالد عبد اللطيف إن الاقتراع يتم في جو هادئ وسط حضور مكثف للشرطة. وأشار إلى أن الإقبال على صناديق الاقتراع يبدو متوسطا.

وفي الإسكندرية، حيث يتوزع الناخبون على 17 لجنة عامة في أنحاء المحافظة، أفاد مراسل "راديو سوا" محمود عبد الرحيم بأن اللجان الانتخابية شهدت انتشارا مكثفا لقوات الأمن التي منعت وجود السيارات قرب اللجان.

السيسي يتوقع إقبالا 'هائلا' على الاقتراع (8:25 ت.غ)

يستمر المصريون في الادلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي تجري على يومين بعدما فتحت مكاتب الإقتراع في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي في القاهرة (06:00 ت.غ).

ويواجه وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي، الذي أطاح الرئيس الإسلامي محمد مرسي قبل 11 شهرا وشن حملة قمع واسعة ضد جماعة الإخوان المسلمين، مرشحا وحيدا هو القيادي اليساري حمدين صباحي الذي حل في المركز الثالث في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية عام 2012 التي فاز بها مرسي. مصريتان مشاركتان في الانتخابات الرئاسية المصرية

مصريتان مشاركتان في الانتخابات الرئاسية المصرية



وتشكلت طوابير طويلة من الرجال والنساء منذ الصباح الباكر أمام العديد من مكاتب الاقتراع في القاهرة، بحسب صحافيين من وكالة الصحافة الفرنسية.

ويبلغ عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية في مصر نحو 53 مليون ناخب من إجمالي عدد السكان.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان بأن أعدادا كبيرة من المواطنين تتوافد على اللجان الانتخابية في جنوب القاهرة بحلوان منذ الصباح الباكر، وسط إجراءات أمنية مشددة بدأت في وقت متأخر الأحد بتمشيط المناطق المحيطة باللجان الانتخابية.

وقال مراسل "راديو سوا" في محافظة الإسماعيلية محمد موسى إن الإجراءات الأمنية مكثفة في المحافظة منذ الأحد، مشيرا إلى أن كافة اللجان تختفي مداخلها خلف أكياس رملية.

السيسي وصباحي يدليان بصوتيهما

وأدلى المرشحان الرئاسيان بصوتهما في مركزي اقتراع في القاهرة.

ووصل السيسي، بعيد فتح مكاتب الاقتراع بدقائق، إلى لجنة مدرسة الخلفاء الراشدين الإعدادية بنين بشارع الخليفة المأمون في حي مصر الجديدة، شرقي القاهرة.

السيسي محاطا بحراسة مشددة لدى وصوله الى مركز الاقتراع للتصويت

السيسي محاطا بحراسة مشددة لدى وصوله الى مركز الاقتراع للتصويت

واتخذت إجراءات أمنية مشددة حول مركز الاقتراع الذي أدلى فيه السيسي بصوته، إذ أغلقت الطرق المؤدية إليه بالأسلاك الشائكة وكان هناك كلاب بوليسية تطوف حوله كما حلقت مروحية فوق المدرسة التي أقيم بها مركز الاقتراع.

وتوقع السيسي­ في تصريحات صحافية عقب إدلائه بصوته أن يكون الإقبال على التصويت في الانتخابات الرئاسية من قبل المواطنين "هائلا".

وقال السيسي إن "الشعب المصري يسطر تاريخه ومستقبله، وإن العالم كله يراقب، ويشاهد كيف سيصنع المصريون مستقبلهم". صباحي يدلي بصوته في القاهرة

صباحي يدلي بصوته في القاهرة

أما صباحي، فقد أدلى بصوته في لجنته الانتخابية بمدرسة السيدة خديجة بالمهندسين.

وقال صباحي عقب الإدلاء بصوته "حريصون على أن نبني دولة نتشارك فيها جميعا".

وتغطي صور السيسي جدران العاصمة منذ عدة أشهر وهو يعد بالنسبة لغالبية من المصريين الرجل القوي القادر على إعادة الأمن والاستقرار للبلاد بعد ثلاث سنوات من الفوضىوالاضطرابات أدت إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية وغلاء الأسعار وارتفاع نسبة البطالة.

ولكن خصومه يقولون إنه مع انتخابه المتوقع فإن الجيش سيكرس سيطرته على السلطة التي استعادها مع إطاحة مرسي بعد عام أمضاه في السلطة.

مقاطعة الانتخابات

ولا تشارك عدد من القوى السياسية المصرية في الانتخابات الرئاسية، ودعت إلى مقاطعتها والعودة إلى ما تسميه المسار الديموقراطي.

وفي هذا السياق قال رئيس جبهة الضمير إبراهيم يسري في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن ما يجري في مصر الآن ليس إلا مسرحية بحسب وصفه:

ولفت يسري إلى أن وحدة الأطراف الثورية واستمرارها في النضال السلمي سيسقط ما قال إنها انتخابات غير شرعية:

وقال يسري إن ما ستفرزه الانتخابات الرئاسية لن تكون له أي شرعية على حد تعبيره:

ويستعرض مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبدالله في التقرير التالي الدعوات لمقاطعة الانتخابات الرئاسية في دورتها الحالية.

إلا أن المؤرخ والكاتب السياسي المصري حلمي النمنم قلل من فعالية دعوات مقاطعة الانتخابات التي أطلقتها بعض الائتلافات.

وقال في مقابلة أجرتها معه مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع:
مصرية تستعد لغمس اصبعها في الحبر بعد الادلاء بصوتها

مصرية تستعد لغمس اصبعها في الحبر بعد الادلاء بصوتها



قضاة مصر يتابعون سير الانتخابات

وتواصل غرفة عمليات نادي القضاة مع القضاة المشرفين على الانتخابات في كافة اللجان على مستوى الجمهورية عملها للتأكد من انتظام العملية الانتخابية وحل أي شكوى أو مشكلة.

وقال القاضي في المحكمة الابتدائية محمد الزند إن القاضي هو المشرف على العملية الانتخابية برمتها. وأوضح في اتصال أجراه معه "راديو سوا":

وعن دور القاضي في اليوم الثاني من عملية الاقتراع قال الزند:

المراقبة المحلية والدولية

وقال رئيس بعثة الاتحاد الافريقي لمراقبة الانتخابات محمد الأمين ولد جويج إن البعثة لقيت التسهيلات اللازمة لإنجاز مهِمتها:

والتقى وزير الخارجية المصري نبيل فهمي برئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات ماريو ديفيد الذي قال للصحافيين بعد اللقاء إن المراقبين منتشرين في معظم أنحاء البلاد، وأضاف "نحن هنا في مهمة ونحن متأكدون أننا سننفذها".

ويشارك في متابعة مجريات الانتخابات الرئاسية عدد من منظمات الرقابة المحلية والدولية.

المزيد في تقرير بهاء الدين عبدالله مراسل "راديو سوا" في القاهرة:

الداخلية تنفي وقوع انفجار

في سياق آخر، نفت وزارة الداخلية المصرية وقوع انفجارقرب مركز اقتراع في منطقة المحلة.

وقال مسؤولون أمنيون لوكالة الصحافة الفرنسية إنه لم يقع انفجار بالقرب من أي مركز اقتراع في المحلة، وأوضحوا أنه تم العثور على جسم غريب من الإسمنت لكنه لم ينفجر.

وذكرت معلومات سابقة أن انفجارا صغيرا وقع بالقرب من مركز اقتراع من دون تسجيل أي إصابات.

وأوضح مدير أمن الغربية اللواء أسامة بدير أن الأجواء في المحافظة هادئة، وقال للتلفزيون المصري:



المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG