Accessibility links

جماعة مصرية متشددة تنفي مقتل قائدها


زعيم تنظيم " أنصار بيت المقدس" شادي المنيعي

زعيم تنظيم " أنصار بيت المقدس" شادي المنيعي

نفت جماعة أنصار بيت المقدس المتشددة في مصر الأحد مقتل شادي المنيعي بعد يومين من إعلان مسؤولين أمنيين مقتله في سيناء وتعريفه أنه قائد للجماعة.

وقالت الجماعة في بيان لها نشر على أحد المواقع إن "أمير الجماعة وقادتها يتمتعون بالأمن والعافية وهم بخير".

ووضعت الجماعة صورة للمنيعي وهو يقرأ خبر مقتله على حاسوب محمول بالإضافة لصورتين له وسط رجال مسلحين ملثمين. لكنه لا يمكن التأكد من صحة الصور على الفور.

وسبق وأعلنت الجماعة في آذار/مارس الفائت مقتل توفيق محمد فريج، أحد مؤسسيها، في انفجار قنبلة كانت بحوزته وانفجرت من جراء حادث سير. ذلك حتى قبل أن تعلن وزارة الداخلية المصرية مقتله.

وكان مسؤولون أمنيون قد أعلنوا الجمعة أن المنيعي قتل مع ثلاثة من كبار قادة تنظيمه برصاص قوات الأمن.

وأوضح المسؤولون أن قوات الأمن اطلقت النار على سيارة كان على متنها الرجال الأربعة في وسط سيناء، فيما كانوا في طريقهم لتنفيذ هجوم على أنبوب للغاز.

وقللت أنصار بيت المقدس من الأعداد التي يعلنها الجيش بشأن قتل أعضاء من الجماعة في العمليات العسكرية ضد المتشددين في سيناء.

وذكر البيان "تارة أخرى يعلن المتحدث العسكري عن قتل العشرات والمئات من جماعة أنصار بيت المقدس مع أن الذين قتلوا من الجماعة على أيدي الجيش خلال هذه الحملة في سيناء لم يتجاوز عددهم أحد هذه العشرات".

وأعلنت بيت المقدس التي تتخذ من سيناء مقرا لها مسؤوليتها عن عدد كبير من الهجمات ضد قوات الأمن في أعقاب عزل الجيش للرئيس محمد مرسي في تموز/يوليو الفائت.

وبدأت أنصار بيت المقدس عملياتها في سيناء لكنها نقلت هجماتها بعيدا عن شبه الجزيرة بمحاولة فاشلة لاغتيال وزير الداخلية المصري محمد ابراهيم بسيارة ملغومة نفذها انتحاري في الخامس من أيلول/سبتمبر الماضي.

واعتبرت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة أنصار بيت المقدس تنظيما إرهابيا في نيسان/أبريل الماضي.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG