Accessibility links

قتيلان في مواجهات بين الأمن المصري ومؤيدي مرسي


اشتباكات عنيفة بين متظاهرين مؤيدين لمرسي وقوات الأمن المصرية بمدينة نصر- أرشيف

اشتباكات عنيفة بين متظاهرين مؤيدين لمرسي وقوات الأمن المصرية بمدينة نصر- أرشيف

اندلعت مواجهات جديدة الجمعة بين قوات الأمن المصرية وأنصار للرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي مخلفة قتيلين، وذلك قبل بضع ساعات من انتهاء حملة الانتخابات الرئاسية بحسب مصدر رسمي.

وقالت وزارة الصحة إن شخصا قتل وأصيب 20 آخرون في مواجهات في القاهرة، فيما قتل شخص آخر في صدامات في مدينة الفيوم جنوب غرب العاصمة من دون أن تدلي بمعلومات
عن هوية القتيلين ولا عن ظروف مقتلهما.

ونظم أنصار مرسي تجمعات في القاهرة والإسكندرية (شمال) والمنيا (وسط) بعد صلاة الجمعة، وأفادت مصادر أمنية أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وفي وقت سابق الجمعة، انفجرت قنبلة محلية الصنع قرب محطة وقود للجيش في حي مدينة نصر بالقاهرة، وفق مصادر أمنية.

قتيل في اشتباكات بين الأمن ومؤيدين للإخوان في الفيوم (تحديث: 6:05 بتوقيت غرينتش)

قال مسؤول مصري إن شخصا قتل وأصيب ثلاثة آخرون الجمعة في اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين في مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

وأفاد وكيل وزارة الصحة بالفيوم مدحت شكري لرويترز بأن القتيل يدعى عمر عماد (19 عاما) وبأنه قتل بطلق ناري في الرأس.

وأضاف أن من بين المصابين طفل في السابعة من عمره أصيب بطلق خرطوش في الرأس.

وتنظم جماعة الإخوان المسلمين منذ عزل الرئيس محمد مرسي في تموز/يوليو الماضي احتجاجات شبه يومية تحول كثير منها للعنف.

وقال شاهد عيان إن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين أطلقوا عليها الألعاب النارية ورشقوها بالحجارة.

وأضاف أن دوي طلقات رصاص وخرطوش سمع في مكان الاشتباكات.

وتابع أن الاشتباكات وقعت عندما اعترضت قوات الأمن مسيرة نظمت بدون ترخيص شارك فيها مئات من مؤيدي الإخوان.

وهذا فيديو عن آثار المواجهات بين الأمن المصري والمتظاهرين بالفيوم:

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG