Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

المعارضة السورية: مجلس الأمن منظمة مهترئة في ظل وجود روسيا


مجلس الأمن

مجلس الأمن

طالب سفير الائتلاف السوري المعارض في قطر نزار الحراكي الدول الغربية باتخاذ قرار بعيدا عن مجلس الأمن من أجل حل الأزمة في سورية.

ودعا الحراكي إلى اللجوء إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي ينص على ما تتخذه المنظمة الأممية من أعمال، حال تهديد السلم والإخلال به ووقوع عدوان على المدنيين في دولة من الدول.

وقال إنه "لا يمكن الاعتماد على منظمة مهترئة والمقصود مجلس الأمن الدولي في ظل وجود روسيا".

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الدولي لم يتمكن الخميس من إصدار قرار يطالب بإحالة جرائم الحرب في سورية إلى محكمة الجنايات الدولية بعد معارضة روسيا والصين لهذا القرار.

وأشار الحراكي إلى تحركات مرتقبة للائتلاف السوري المعارض من أجل بحث كيفية التعامل مع عجز المجتمع الدولي عن حل الأزمة السورية ودعم مطالب السوريين.

وأوضح أنه ستتم مناقشة عدم جرأة المجتمع الدولي على تخطي مجلس الأمن كما حدث بالنسبة للعراق والبوسنة والهرسك وفي مالي.

دمشق واثقة في الدعم الروسي والصيني

أعرب عضو مجلس الشعب السوري فواز نصور عن ثقته في وقوف روسيا والصين إلى جانب الحكومة السورية.

وقال إنه "سيصعب على أميركا وعلى تلك الدائرة التي تحاول تركيع سورية تمرير أي قرار لا يتناسب مع الشعب السوري".

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن استغلال الأزمة الإنسانية في سورية من أجل تبرير تدخل خارجي سيؤدي إلى نتائج عكسية.

وأكد في كلمته أمام مؤتمر موسكو الثالث للأمن الدولي الجمعة أنه لا بديل للحل السلمي في سورية.

يأتي موقف لافروف بعد صدور بيان عن وزارة الخارجية الروسية أكدت فيه ضرورة استئناف المفاوضات بين الأطراف السورية على أساس بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وصدر البيان أيضا بعد استخدام كل من موسكو وبكين حق الفيتو ضد مشروع قرار فرنسي يطالب بإحالة ملف جرائم الحرب في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن مشروع القرار الفرنسي هدف إلى تحميل الحكومة السورية فقط المسؤولية عن انتهاك حقوق الإنسان.

وأضافت أن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية هي "نتيجة المواجهات المسلحة على مدى سنين وانتشار الإرهاب الدولي ونشاط مرتزقة أجانب ممولين من الخارج"، حسبما جاء في البيان.

المرصد: راديو سوا
XS
SM
MD
LG