Accessibility links

logo-print

متحدث باسم حفتر: عملية عسكرية في درنة قريبا.. الثني: الانتخابات في موعدها


ليبيون غاضبون يغلقون أحد الشوارع الرئيسية في بنغازي شرقي البلاد

ليبيون غاضبون يغلقون أحد الشوارع الرئيسية في بنغازي شرقي البلاد

أعلن مصدر طبي في مدينة بنغازي شرق ليبيا جرح نحو 20 شخصا جراء سقوط قذيفة على منزل، في وقت مبكر الجمعة.

ويقع المنزل قرب المقر العام لوحدة من الجيش النظامي الليبي أعلنت انضمامها إلى اللواء المتقاعد خليفة حفتر الأسبوع الماضي.

لكن هذه التطورات الأمنية لن تؤدي إلى تأخير الانتخابات المقررة في البلاد بعد نحو شهر، وفق ما أكد رئيس وزراء ليبيا المستقيل عبد الله الثني.

وقال الثني في لقاء مع "راديو سوا" إن "الشعب الليبي يصر على بناء دولة ديموقراطية"، مضيفا أن "المشككين الذين يحاولون شق الصفوف لن يصلوا إلى غايتهم".

وجدد الثني إدانته للعملية التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، مؤكدا أن الوضع في بلاده يحتاج إلى الحوار.

ودعا الليبيين إلى توحيد الصفوف والحوار للوصول إلى حل توافقي لأن "أي هزة داخل الكيان في هذه المرحلة الحرجة يؤثر على البنيان كله".

وكان المقدم محمد حجازي المتحدث باسم مجموعة الجيش الوطني الليبي برئاسة حفتر قد أعلن أن غرف عمليات سرية شكلت في مدينة درنة شمال شرقي ليبيا استعدادا لانطلاق عملية عسكرية قريبا.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن المعركة مفتوحة وليست محددة بزمن ولا بوقت إلى حين القضاء على الجماعات المتطرفة المستقرة في ضواحي بنغازي.

مظاهرات مع الجيش

شهدت ليبيا الجمعة مظاهرات مؤيدة للجيش والشرطة في مدينتي طرابلس العاصمة وبنغازي شرقي البلاد وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الليبية الرسمية.

ودعا المتظاهرون إلى إخلاء معسكرات الجيش من الميليشيات المسلحة في المدن والقرى الليبية كافة وفرض الأمن والسيادة الليبية في أنحاء البلاد.

ونددوا أيضا بأعمال العنف التي ليبيا معربين عن دعمهم للانتقال السلمي للسلطة.

قلق دولي

أعربت الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي في بيان مشترك عن "القلق العميق" من استمرار أعمال العنف في ليبيا وحذرت من أن البلاد تقف على "مفترق طرق" بين مواصلة الطريق نحو تحول سياسي أو السقوط في هوة الفوضى والانقسام والعنف والإرهاب.

ودعا البيان كل الأطراف إلى "عدم استخدام القوة وتسوية الخلافات بالسبل السياسية" مبديا "دعم الغرب لعملية مصالحة شاملة بمساعدة الأمم المتحدة".


المصدر: راديو سوا / وكالات
XS
SM
MD
LG